تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

بغداد تحيي يوم الأغذية العالمي تحت شعار "المناخ يتغير والأغذية والزراعة يجب أن يتغيرا أيضا"

بعض البلدان العربية شهدت درجات حرارة تخطت الخمسين درجة مئوية خلال الأعوام الماضية -المصدر: OCHA
بعض البلدان العربية شهدت درجات حرارة تخطت الخمسين درجة مئوية خلال الأعوام الماضية -المصدر: OCHA

بغداد تحيي يوم الأغذية العالمي تحت شعار "المناخ يتغير والأغذية والزراعة يجب أن يتغيرا أيضا"

نظمت وزارة الزراعة في العراق، اليوم الأحد، بالتعاون مع ممثلية منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في العراق (FAO)، الاحتفال باليوم العالمي للأغذية في بغداد، تحت شعار "المناخ يتغير والأغذية والزراعة يجب أن يتغيرا أيضا".

وفي بيان صادر عن مكتب الفاو في بغداد، أوضحت المنظمة أن يوم الأغذية العالمي يعد يوم العمل ضد الجوع، -- في هذا اليوم يعلن الناس في جميع أنحاء العالم معا التزامهم للقضاء على الجوع. وفي الكلمات الترحيبية، تحدث معالي وزير الزراعة السيد فلاح حسن الزيدان مشيرا إلى أن الزراعة تعد أحد النشاطات الاقتصادية الرئيسية التي تسهم في الاقتصاد الوطني، قائلا إن الأمن الوطني يرتبط بالأمن الغذائي، وتحقيق الأمن الغذائي يعتمد بالدرجة الأولى على توفير الغذاء من الإنتاج الزراعي المحلي، وإن نهوض القطاع الزراعي يسهم بتنويع الاقتصاد وتخفيف وطأة الفقر وتحسين الميزان التجاري وتحقيق الحركة لمعظم القطاعات المرتبطة به بصورة مباشرة وغير مباشرة". من جانبها، أشارت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق إلى الدور الهام الذي تقوم به منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في العراق متحدثة عن مشاريعها الناجحة ودعمها المستمر لقطاع الزراعة وخاصة خلال فترة الأزمات من خلال مساعدة العائلات في مختلف المناطق التي خضعت للنزاعات في الآونة الأخيرة، وأكدت غراندي أيضا على أهمية المنظمة ودورها المهم والفعال وخاصة في المشاريع في المناطق المحررة من سيطرة داعش. وأكد الدكتور فاضل الزعبي، ممثل منظمة الأغذية والزراعة في العراق، في رسالته أن هذا اليوم خاص جدا، حيث تحتفل (الفاو) وشركاؤها، بيوم الأغذية العالمي تحت شعار "المناخ يتغير، والأغذية والزراعة يجب أن يتغيرا أيضا"، مع التركيز على رفع مستوى الوعي في جميع أنحاء العالم واتخاذ الأعمال التي من شأنها الحد والتخفيف والتكيف مع تغير المناخ. وفي نهاية كلمته دعا الدكتور الزعبي إلى تجديد الالتزام بالتنمية الزراعية المستدامة في العراق ومواجهة التحديات الحالية في قطاع الزراعة. واختتم الحفل بتقديم عرض موجز عن دعم المرأة الريفية وتقنيات الأسماك الحديثة في العراق بالشراكة مع المنظمة. وقد حضر الاحتفال ممثلون عن السفارات والمنظمات الوطنية والدولية والقطاع الخاص في بغداد.