اليمن وتقرير حماية الأطفال، بعض من المواضيع التي ناقشها الأمين العام مع نائب ولي العهد السعودي

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يلتقي نائب ولي العهد السعودي ، الأمير محمد بن سلمان آل سعود، على هامش قمة مجموعة ال20 في الصين. المصدر: الأمم المتحدة / إسكندر ديبيبى
الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يلتقي نائب ولي العهد السعودي ، الأمير محمد بن سلمان آل سعود، على هامش قمة مجموعة ال20 في الصين. المصدر: الأمم المتحدة / إسكندر ديبيبى

اليمن وتقرير حماية الأطفال، بعض من المواضيع التي ناقشها الأمين العام مع نائب ولي العهد السعودي

على هامش قمة مجموعة الدول العشرين، المنعقدة في هانغتشو بالصين، التقى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم الاثنين، نائب ولي العهد السعودي ونائب رئيس مجلس الوزراء الثاني ووزير الدفاع في المملكة العربية السعودية، الأمير محمد بن سلمان آل سعود.

وفيما شكر الأمينُ العام المملكةَ العربية السعودية على تقديم الدعم المالي المستمر لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا)، شدد على الحاجة الملحة إلى إغلاق فجوة التمويل الراهنة التي تؤثر على عمليات الوكالة التي تستهدف الأطفال الفلسطينيين والأكثر عرضة للخطر.وعلى صعيد اليمن، أكد الأمين العام أن التوصل إلى تسوية سياسية تفاوضية لا يزال الحل الوحيد القابل للتطبيق لهذا البلد. وأعرب عن قلقه المستمر إزاء تأثير الصراع على حياة المدنيين. كما ذكّر جميع الأطراف بواجبها القاضي باحترام القانون الإنساني الدولي. وفيما يتعلق بتقرير الأطفال والصراعات المسلحة الذي أطلقه مكتب السيدة ليلى زروقي الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والصراعات المسلحة، ناقش الأمين العام ونائب ولي العهد حالة الاستعراض المستمر للتدابير الرامية إلى تعزيز حماية الأطفال.وأخيرا، أعرب الأمين العام عن أمله في أن تصدق المملكة العربية السعودية على اتفاقية باريس بشأن تغير المناخ في أقرب وقت ممكن.