زيد رعد الحسين يحذر من الخطابات الديماغوجية والغوغائية في أوروبا والولايات المتحدة

زيد رعد الحسين المفوض السامي لحقوق الإنسان. صور الأمم المتحدة/Pierre Albouy
زيد رعد الحسين المفوض السامي لحقوق الإنسان. صور الأمم المتحدة/Pierre Albouy

زيد رعد الحسين يحذر من الخطابات الديماغوجية والغوغائية في أوروبا والولايات المتحدة

حذر المفوض السامي لحقوق الإنسان، اليوم الاثنين، من أن رسائل السياسيين والديماغوجيين في أوروبا والولايات المتحدة التي تناجي ماض مثالي -هو في الواقع وهمي-، يمكن أن تؤدي إلى العنف.

وفي كلمة ألقاها في لاهاي بهولندا، أشار زيد رعد الحسين، إلى السياسي الهولندي غريت ويلدرز، زعيم حزب الحرية، الذي نشر مؤخرا بيانا انتخابيا يدعو إلى إغلاق المساجد وحظر القرآن في البلد الواقع بوسط أوروبا.وقال زيد إن "الشعبويين" يقولون أنصاف الحقائق في خطابهم السياسي، ويستخدمون شبكات الإنترنت ووسائل الإعلام الاجتماعية كمنصات للحد من الفكر برسائل ساذجة، إما في شكل الاقتباسات أو تويتات.وشبه المفوض السامي استراتيجية هؤلاء السياسيين الشعبويين باستراتجية منظمة داعش الإرهابية.وأضاف أنهم يضعون كل اللوم على الأجانب والمهاجرين الذين يشكلون بنظرهم خطرا على المجتمع بأسره.وقال زيد إن هذه الحقائق يمكن أن يؤدي إلى "تسطيح التعصب وإلى جو قاتم من الكراهية يمكن أن يؤدي إلى العنف".وفي مواجهة هذه التهديدات، دعا زيد إلى العمل وتطبيق القانون الحالي لحماية المجتمعات.