جنوب السودان يوافق على نشر قوة حماية إقليمية

السفيرة الامريكية سامانثا باور تتحدث في جنوب السودان ، في أعقاب  أعطاء حكومة جنوب السودان الضوء الأخضر لنشر 4000 عنصر من قوة الحماية الإقليمية  التي مُنحت التفويض مؤخرا من قبل مجلس الأمن الدولي. المصدر: الأمم المتحدة / أونميس
السفيرة الامريكية سامانثا باور تتحدث في جنوب السودان ، في أعقاب أعطاء حكومة جنوب السودان الضوء الأخضر لنشر 4000 عنصر من قوة الحماية الإقليمية التي مُنحت التفويض مؤخرا من قبل مجلس الأمن الدولي. المصدر: الأمم المتحدة / أونميس

جنوب السودان يوافق على نشر قوة حماية إقليمية

أعطت حكومة جنوب السودان الضوء الأخضر لنشر 4000 عنصر من قوة الحماية الإقليمية التي مُنحت التفويض مؤخرا من قبل مجلس الأمن الدولي.

جاء هذا الإعلان اليوم الأحد بعد أن اجتمع أعضاء مجلس الأمن مع الرئيس سلفا كير، في ختام زيارتهم إلى جنوب السودان.وكان الصراع المدني قد احتدم في جنوب السودان منذ ديسمبر/ كانون الأول عام 2013.وقتل مئات الأشخاص، وفرّ أكثر من 700 آلاف عبر الحدود، ونزح أكثر من مليون ونصف المليون شخص داخل البلاد.وهناك أمل في أن يوفر ال 4000 جندي من قوة الحماية الإقليمية الاستقرار للسماح لبعض الناس بالعودة إلى ديارهم.مارتن إليا لومورو، وزير شؤون مجلس الوزراء في حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية، قرأ البيان المشترك عقب اجتماع وفد مجلس الأمن مع الرئيس كير."اتفق مجلس الأمن الدولي وحكومة الوحدة الوطنية الانتقالية على العمل بروح جديدة من التعاون لخدمة مصالح شعب جنوب السودان، لا سيما تطلعاتهم من أجل العدالة والحرية والازدهار. واتفقوا على أن الاحتياجات الإنسانية والأمنية للشعب هي ذات أهمية قصوى. ولتحسين الوضع الأمني، أعطت الحكومة الانتقالية موافقتها بشأن نشر - كجزء من أونميس- قوة الحماية الإقليمية."وكان جنوب السودان قد اعترض في البداية على نشر القوة قائلا إنها انتهاك للسيادة.وهناك بالفعل حوالي 12 ألفا من قوات حفظ السلام العاملين في بعثة الأمم المتحدة، أونميس.هذا ووافق جنوب السودان أيضا على إنشاء محكمة مختلطة للتحقيق في جرائم الحرب.