"إنتر ميلان" في مقر الأمم المتحدة لتعزيز أهداف التنمية المستدامة

UN Photo/Patricia Esteve
UN Photo/Patricia Esteve
UN Photo/Patricia Esteve

"إنتر ميلان" في مقر الأمم المتحدة لتعزيز أهداف التنمية المستدامة

ينص جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة على أن الرياضة عامل هام وممكن للتنمية المستدامة، وإدراكا بتنامي دور الرياضة في تحقيق التنمية والسلام والترويج للتسامح والاحترام، عقدت بالمقر الدائم للأمم المتحدة حلقة نقاش حول "قدرة كرة القدم في تغيير العالم وتعزيز أهداف التنمية المستدامة".

الحلقة التي نظمت برعاية البعثة الدائمة لإيطاليا لدى الأمم المتحدة ونادي "إنتر ميلان" لكرة القدم، تحدث فيها نجوم الفريق مؤكدين على أهمية كرة القدم كأداة شديدة التأثير في الإنسانية والتنمية وجهود بناء السلام.كابيليني ستيفانو مدير مشروع "إنتر كامبوس" (Inter Campus) قال في حوار مع إذاعة الأمم المتحدة إن الغرض من المشاركة في الفعالية هو الترويج لأجندة عام 2030:"نحاول التكيف مع كل المواقف واستخدام قدرة كرة القدم بطرق مختلفة لتعزيز السلام ومحاربة العنف ومحاولة مساعدة الاندماج بين الأجناس. هذا يحدث في أميركا الجنوبية وإفريقيا وآسيا وفي كل مكان. العديد من أهداف التنمية المستدامة مرتبط بالرياضة، بالطبع يمكنك الحفاظ على السلام عن طريق تمرير القيم الرياضية ويمكنك تعزيز العدالة والمساواة بين الجنسين أو الحد من عدم المساواة، ولدينا العديد من الفتيات المشاركات في هذا البرنامج." ويعد مشروع "إنتر كامبوس"، التابع لنادي "إنتر ميلان"، برنامجا ميدانيا بارزا تأسس عام 1997 ولا يزال يعمل في الوقت الراهن في 29 بلدا، محدثا تغيرا ملموسا في هذا الشأن.كما أن لنادي "إنتر ميلان" باعا طويلا في التعاون مع الأمم المتحدة ومنظماتها، تأكيدا على الالتزام المتميز بشأن الموضوعات الإنسانية ذات الصلة.