الأونروا تعزز دعم الاستشفاء في لبنان

لاجئون فلسطينيون  في  لبنان. المصدر:  من أرشيف الأونروا/ كيت بروكس
لاجئون فلسطينيون في لبنان. المصدر: من أرشيف الأونروا/ كيت بروكس

الأونروا تعزز دعم الاستشفاء في لبنان

ابتداءً من الأول من حزيران/ يونيو القادم ستشرع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى، الأونروا، بتنفيذ سياسة استشفائية معدلة تصل فيها نسبة تغطية الأونروا للرعاية من المستوى الثاني إلى 90% في المستشفيات الحكومية، 90% في المستشفيات الخاصة و100% في المستشفيات التابعه للهلال الأحمر الفلسطيني.

وستحافظ الوكالة على تغطية بنسبة 60% للرعاية من المستوى الثالث مع السقف المرفوع إلى 5000 دولار أمريكي لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين على التأقلم مع النفقات المتزايدة للحالات الصحية المستعصية.وأكدت الأونروا في بيان لها أنه تم تفعيل صندوق الاستشفاء التكميلي المعلن عنه في 26 شباط/ فبراير وذلك تماشياً مع مقاربة الوكالة لدعم الفقراء الواردة في استراتيجيتها على المدى المتوسط من 2016 إلى 2021. وسيساهم هذا الصندوق في تغطية الكلفة الكاملة لحالات الفقر المدقع مانحًا تغطية بنسبة 100% للرعاية من المستوى الثاني. وفي تعليق له على هذا القرار، قال المدير العام للأونروا في لبنان السيد ماتياس شمالي: "جاء قرار زيادة النسب نتيجة للمناقشات المكثفة مع الخبراء في مجال الاستشفاء استناداً إلى المخاوف التي عبر عنها اللاجئون بقوة في ما يتعلق بعنصر تقاسم التكاليف الذي أعلن عنه في بداية هذا العام. ومن شأن هذه الخطوة أن تحقق تحسنًا كبيرًا في بيئة محدودة الموارد. نحن ممتنون لدعم ومشورة القادة الفلسطينيين واللبنانيين والزملاء في الأمم المتحدة خلال الأشهر القليلة المنصرمة".وأضاف السيد شمالي: " نظراً للحاجات المترتبة عن ارتفاع معدلات الفقر في صفوف اللاجئين الفلسطينيين، سنبدأ الآن مرحلة التشاور الثانية مع الخبراء من أجل تحديد أفضل السبل لتنفيذ المزيد من التحسينات في خدماتنا في مجال الصحة والاستشفاء. وعلى خلفية جهود جمع التبرعات الأخيرة الناجحة والمرتبطة بصندوق الاستشفاء التكميلي، والمساعدة الإنسانية للاجئين الفلسطينيين النازحين من سوريا، والجهود الهادفة الى إعادة إعمار مخيم نهر البارد، سنستمر أيضاً بحشد الموارد لخدمات الأونروا وبرامجها والتي تدعو الحاجة إليها اليوم أكثر من أي وقت مضى."