صندوق الأمم المتحدة للسكان يعمل على تلبية الاحتياجات العاجلة للنازحات في وسط العراق

المدنيين في الفلوجة، معرضون لخطر شديد وبحاجة لمساعدة عاجلة.
OCHA Iraq
المدنيين في الفلوجة، معرضون لخطر شديد وبحاجة لمساعدة عاجلة.

صندوق الأمم المتحدة للسكان يعمل على تلبية الاحتياجات العاجلة للنازحات في وسط العراق

استجابة للتطورات السريعة الناجمة عن استمرار العمليات العسكرية الجارية حاليا التي ينفذها الجيش العراقي لاستعادة السيطرة على مدينة الفلوجة من تنظيم داعش ونزوح أكثر من مائتين وستين أسرة من مدينة الفلوجة إلى منطقة عامرية الفلوجة، قام صندوق الأمم المتحدة للسكان، بتفعيل آلية الاستجابة السريعة لتوفير حقائب الكرامة للنساء والفتيات النازحات، بالإضافة لحزمة خدمات أخرى.

ومنذ نيسان/ أبريل من العام الماضي وحتى الأن، قام الصندوق بتوزيع أكثر من ثمانية وأربعين ألفا وخمسمائة حقيبة كرامة من خلال آلية الاستجابة السريعة. ومن المتوقع أن يستمر نزوح أعداد كبيرة من الأسر خلال الأيام القليلة المقبلة بسبب استمرار القصف العنيف للمدينة، وخاصة في أحياء شرق وجنوب الفلوجة. ويتم استقبال النساء والأطفال النازحين في عامرية الفلوجة من قبل السلطات المحلية ويتم إدماجهم مع أقاربهم في المدينة أو من وسط سكان المدينة. وقام صندوق الأمم المتحدة للسكان بدعم من مكتب مساعدات الكوارث الخارجية التابع لمكتب الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بتوزيع أكثر من مائتي حقيبة كرامة للنساء والفتيات في مخيم العراق في عامرية الفلوجة. وقد تم توفير ستة آلاف حقيبة كرامة إضافية ليتم توزيعها في مخيم الوفاء ومنطقة عامرية الفلوجة. كما تقوم عيادة الصحة الإنجابية وغرفة الولادة المدعومة من الصندوق بتقديم خدمات الصحة الإنجابية للنساء في حالات الطوارئ بما في ذلك الولادة الطبيعية، والمشورة الطبية للأمراض النسائية، ورعاية ما قبل الولادة للنازحات. كما يقوم فريق صندوق الأمم المتحدة للسكان المتنقل بتقييم لأوضاع النساء والفتيات النازحات فيما يتعلق بالعنف القائم على النوع الاجتماعي في مخيم العراق، بالإضافة إلى التدقيق على توفر معايير السلامة لهن.وتقوم الفرق المتنقلة التابعة لصندوق الأمم المتحدة للسكان بتقديم خدمات الدعم النفسي والاجتماعي للنساء والفتيات النازحات في مخيم العراق. كما يقوم الصندوق بدعم مركز رعاية المرأة في عامرية الفلوجة ورفع كفاءة التدخلات والخدمات التي يقدمها المركز.