الأمم المتحدة تدعو إلى تنفيذ متكامل لسياسات الاستدامة

الأمين العام بان كي مون يتحدث في منتدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي   2016. المصدر: الأمم المتحدة / إسكندر ديبيبى
الأمين العام بان كي مون يتحدث في منتدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي 2016. المصدر: الأمم المتحدة / إسكندر ديبيبى

الأمم المتحدة تدعو إلى تنفيذ متكامل لسياسات الاستدامة

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن متطلبات التمويل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة هائلة، وسوف تشكل هذه التعبئة تحديا كبيرا، خاصة في وقت تستمر فيه حالة عدم اليقين الاقتصادي والقيود المالية.

وفي أول تجمع من نوعه لمنتدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي منذ اعتماد جدول أعمال التنمية المستدامة 2030 العام الماضي، أوضح بان قائلا، "لدينا الآن مجموعة من الأهداف والغايات التي تشكل أساسا لنهج متماسك ومتكامل وغير قابل للتجزئة في مجال القضاء على الفقر وتحقيق التنمية المستدامة. "

وأضاف "ينبغي متابعة تحقيق هذه الأهداف مع الأخذ بالاعتبار التكامل بينها ، والصلات التي تربطها، وبهدف تحطيم العزلة وتجنب سلوك نهج يفترض أن حجماً واحداً يناسب كل الأحوال." وأضاف، "حان الوقت للتنفيذ. لقد كان افتتاح منتدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي لتمويل التنمية قبل أسبوعين أول حدث رئيسي عالمي لمتابعة الاتفاقيات التاريخية التي قطعناها على أنفسنا في العام الماضي."

"لقد أرسل المنتدى رسالة واضحة بأن التحقيق على نحو كامل لجدول عمل أديس أبابا يبقى مسألة ملحة."

يشار إلى أن الاجتماع والذي يستمر حتى الرابع من أيار/مايو، يضم ممثلين رفيعي المستوى من الدول الأعضاء بما في ذلك رؤساء بعض الدول والحكومات ورؤساء البلديات، بالإضافة إلى ممثلين عن وكالات الأمم المتحدة والمجتمع المدني وغيرهم.

من جانبه، حدد نائب رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي، سفين جيرغنسون، ثلاثة أهداف رئيسية لعقد المنتدى خلال الأيام الثلاثة المقبلة.

أولا، إتاحة الفرصة لجميع أصحاب المصلحة لتحديد الفرص والتحديات لتطوير سياسات مبتكرة ومتكاملة.

ثانيا، طرح توصيات بشأن السياسات نحو تنفيذ برنامج عام 2030.

وثالثا، التأكيد مجددا على دور المجلس الاقتصادي والاجتماعي كمنبر حوار لتبادل وجهات النظر حول الدروس المستفادة وسياسات الابتكار والتكامل على جميع المستويات.