سوريا: الأمين العام يدعو إلى إعادة الهدنة إلى مسارها الصحيح

أطفال سوريون في مخيم للنازحين داخليا قرب الحدود مع تركيا. من صور اليونيسيف/Diffidenti
أطفال سوريون في مخيم للنازحين داخليا قرب الحدود مع تركيا. من صور اليونيسيف/Diffidenti

سوريا: الأمين العام يدعو إلى إعادة الهدنة إلى مسارها الصحيح

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن بالغ قلقه إزاء التصعيد الخطير لحدة القتال داخل وحول مدينة حلب وتفاقم المعاناة المتمثلة في الخسائر المتزايدة، في الأرواح والدمار، في صفوف المدنيين.

ودعا السيد بان في بيان منسوب للمتحدث باسمه الأطراف السورية المتنازعة إلى العودة فورا لوقف الأعمال العدائية والتمسك بمسؤوليتها في حماية المدنيين من آثار النزاع.

ومشيرا إلى الوقف المؤقت لإطلاق النار في محافظتي دمشق واللاذقية، يؤكد الأمين العام على ضرورة توسيع هذه الترتيبات إلى أجزاء أخرى من سوريا، مع إلحاح الوضع بشكل خاص بالنسبة لحلب.

وكرر الأمين العام دعوته لجميع الأطراف الإقليمية والدولية المعنية، خاصة رئيسي مجموعة الدعم الدولية- الاتحاد الروسي والولايات المتحدة الأمريكية- لمضاعفة الجهود لدعم الأطراف السورية لإعادة وقف الأعمال العدائية إلى مساره الصحيح.

وقال "لقد وضعت الهدنة حدا لمحنة بعض من الشعب السوري، لكنها تشكل أيضا عنصرا حيويا في إعداد العملية الشاملة والمستدامة التي تجري بجنيف من قبل مجموعة الدعم الدولية، بما في ذلك عملية الانتقال السياسي بقيادة المبعوث الخاص لسوريا ستيفان دي ميستورا.. إن انهيار وقف الأعمال العدائية لن يجلب سوى المزيد من العنف والموت والدمار وإضعاف الجهود لإيجاد حل تفاوضي لهذه الحرب الوحشية."