غينيا: الأمم المتحدة قلقة بشأن ارتفاع معدل ختان الإناث

25 نيسان/أبريل 2016

ذكر تقرير جديد صادر عن الأمم المتحدة أن معدل ختان الإناث آخذ في الارتفاع في غينيا على الرغم من تحريمه بموجب القانون الدولي والوطني، إذ تقع 97في المئة من النساء والفتيات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15و49 سنة ضحايا لهذه الممارسة.

وقال المفوض السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين، في بيان صحفي، "على الرغم من انخفاض معدل ختان الإناث في جميع أنحاء العالم، ليس الأمر كذلك في غينيا، حيث إن هذه الممارسة منتشرة في كل إقليم وبين جميع الفئات العرقية والدينية والاجتماعية."

ويبين التقرير أن الختان أجري على فتيات في سن أصغر مما كان عليه الحال في السابق. ووفقا لدراسة حديثة، فإن 69 في المائة من النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 20 و 24 عاما خضعن للختان قبل سن العاشرة.

وفي غينيا، ينظر إلى ختان الإناث كنوع من الطقوس والشعائر حيث يتم في كثير من الأحيان إجراء العملية لمجموعة من الفتيات من عائلات متعددة، سواء في المنزل أو في المخيمات. ومع ذلك يشير التقرير إلى اتجاه متزايد نحو إجراء عمليات الختان الفردية، وذلك بسبب القيود المالية أو خوفا من العقوبات القانونية، لا سيما عندما يتعلق الأمر بالرضع أو الفتيات الصغيرات.

ويعترف التقرير بأن الحكومة الغينية قد اعتمدت العديد من النصوص التشريعية واللوائح لمنع ومعاقبة ممارسة ختان الإناث، وعملت على تدريب العاملين في مجال القضاء والأمن والطب، إلا أن هذه الجهود لم تؤد حتى الآن إلى انخفاض معدل الممارسة ، وذلك بسبب دعم بعض الزعماء السياسيين والدينيين لها.

وفي حين أن النساء والفتيات في معظم البلدان التي لا تزال تمارس فيها عادة ختان الإناث يطالبن بإلغائها، إلا أن عدد النساء الداعمة لها في غينيا قد ارتفع. وأظهرت الدراسة التي أجراها المعهد الوطني للإحصاء أن نسبة النساء والفتيات الداعمة للختان ارتفعت من 65٪ عام 1999 إلى 76 ٪ في عام 2012.

وقال زيد، " إن تشويه الأعضاء التناسلية للأنثى لا يضر بصحة النساء والفتيات ورفاههن فحسب، بل هو أيضا عمل من أعمال العنف البشعة. لا يوجد تبرير مقبول لهذه الممارسة - أي سبب ثقافي أو ديني أو طبي على الإطلاق"، مشيرا إلى أن لدى غينيا ثاني أعلى معدل ختان للإناث في العالم بعد الصومال، ومعدلات أعلى بكثير من الدول المجاورة لها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.