بوروندي: الأمين العام يدين اغتيال الجنرال اثاناس كاراروزا وزوجته وابنته في بوجمبورا

بوروندي: الأمين العام يدين اغتيال الجنرال اثاناس كاراروزا وزوجته وابنته في بوجمبورا

media:entermedia_image:80095646-2430-46ec-8a55-0004043ac28f
في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اغتيال الجنرال اثاناس كاراروزا وزوجته وابنته في بوجمبورا اليوم.

وقد شغل كاراروزا نائب قائد بعثة الأمم المتحدة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى(مينوسكا)، حتى سبتمبر أيلول 2015. وأعربت الأمم المتحدة عن أصدق تعازيها لجميع المتضررين من هذه الخسارة المأساوية.

ويأتي اغتيال كاراروزا في أعقاب عدة حالات لمحاولات اغتيال ذات دوافع سياسية في بوروندي خلال الأسابيع الأخيرة، بما في ذلك الهجوم الذي وقع يوم أمس على وزير حقوق الإنسان والشؤون الاجتماعية، وكذلك على أعضاء بارزين من قوات الأمن.

واكد البيان أن أعمال العنف هذه لا تخدم أي غرض بل تعمل على تفاقم الوضع المتوتر بالفعل في بوروندي. ودعا الأمين العام إلى القيام بتحقيق دقيق وعاجل لهذه الأحداث.

وأكد السيد بان على أن العملية السياسية هي السبيل الوحيد لبوروندي لوضع البلاد على طريق المصالحة الوطنية والسلام، داعيا جميع القادة السياسيين بما في ذلك الموجودون في المنفى، إلى نبذ استخدام العنف في السعي لتحقيق أجندات سياسية والالتزام بحوار شامل وحقيقي.

وأكد الأمين العام أن العملية السياسية هي السبيل الوحيد لبوروندي لوضع البلاد على مسار المصالحة الوطنية والسلام. ودعا جميع القادة السياسيين، بما في ذلك من هم في المنفى، إلى نبذ استخدام العنف في السعي لتحقيق أجندات سياسية والالتزام بحوار شامل وحقيقي.

وأكدت الأمم المتحدة مواصلتها تقديم الدعم الكامل والمساعدة لجميع الجهود الرامية إلى تعزيز تسوية سلمية في بوروندي.