بدء أعمال مؤتمر جنيف حول منع التطرف العنيف

يعقد بمقر الأمم المتحدة في جنيف مؤتمر حول التطرف العنيف
UN Photo/Pierre Albouy
يعقد بمقر الأمم المتحدة في جنيف مؤتمر حول التطرف العنيف

بدء أعمال مؤتمر جنيف حول منع التطرف العنيف

قال مايكل مولر، وكيل الأمين العام ومدير مكتب الأمم المتحدة في جنيف، إن التطرف العنيف أصبح سمة مميزة للعصر الحالي، وهو ما يؤثر على الجميع وفي كل مكان.

جاء ذلك في كلمته الافتتاحية في مؤتمر بدأ أعماله في جنيف تحت عنوان "التطرف العنيف-الطريق إلى الأمام"، أشار فيها إلى أن التطرف العنيف هو إهانة لمقاصد ومبادئ الأمم المتحدة، فهو لا يتحدى فقط السلم والأمن الدوليين ولكن يقوض العمل الضروري الذي تقوم به الأمم المتحدة مع أعضاء مجلس الأمن من أجل تعزيز حقوق الإنسان والتنمية المستدامة والقيام بالعمل الإنساني.

وسلط مايكل مولر الضوء على خطة العمل التي أصدرها الأمين العام لمنع التطرف العنيف وقال" توفر خطة العمل التي أصدرها الأمين العام لمنع التطرف العنيف، إطارا مهما لمعالجة القضية المطروحة. وقد تم الترحيب بتلك الخطة من قبل الجمعية العامة، بما يظهر الالتزام الإيجابي من المجتمع الدولي بالاتحاد والعمل ضد هذا التهديد. وحتى نضع الخطة موضع التنفيذ، هناك حاجة إلى مساهمات من جميع الجهات."

وتم تخصيص اليوم الأول للمؤتمر، الذي يستمر لمدة يومين، لعقد اجتماع لكبار الخبراء بشأن القضايا الرئيسية المتعلقة بمنع التطرف العنيف. وسيفتتح الأمين العام للأمم المتحدة ووزير خارجية سويسرا ديدير بورخالتر، الجزء رفيع المستوى للمؤتمر غدا الجمعة.