نيكولاي ملادينوف: تقلب الوضع الحالي في الضفة الغريبة المحتلة لا يخدم إلا المتطرفين من جميع الأطراف

المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط،السيد نيكولاي ملادينوفالمصدر:الأمم المتحدة/ديفرا بيركوتز
المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط،السيد نيكولاي ملادينوفالمصدر:الأمم المتحدة/ديفرا بيركوتز

نيكولاي ملادينوف: تقلب الوضع الحالي في الضفة الغريبة المحتلة لا يخدم إلا المتطرفين من جميع الأطراف

أدان نيكولاي ملادينوف، منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، بشدة هجومي الطعن اللذين وقعا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية في مستوطنتي اوتنيل وتيكويا في الضفة الغربية المحتلة، مما أدى إلى وفاة دافنا مئير، وهي أم لستة أطفال تبلغ من العمر 39 سنة، وإصابة ميكال فرومان إصابة خطيرة، وهي امرأة حامل في الثلاثين من عمرها.

وفي بيان أصدره اليوم الاثنين، قال ملادينوف "ما من شيء يبرر قتل أم أمام أطفالها"، مرسلا بأحرّ تعازيه إلى أسر وأصدقاء جميع ضحايا العنف.كما أعرب ملادينوف في بيانه عن قلق متزايد إزاء استمرار الهجمات في الضفة الغربية المحتلة التي تجري تقريبا بشكل يومي، داعيا السلطات الإسرائيلية والفلسطينية إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان تقديم مرتكبي العنف سريعا إلى العدالة.وقال إن "هذه الحوادث المأساوية تسلط مزيدا من الضوء على الحاجة الملحة لأن يعمل جميع القادة معا ضد دوامة العنف واستهداف المدنيين"، مضيفا أن "تقلب الوضع الحالي لا يخدم إلا أجندة مليئة بالحقد والمتطرفين من جميع الأطراف".وفي هذا السياق حث ملادينوف جميع الأطراف على تعزيز الهدوء والامتناع عن التصريحات التحريضية والإجراءات الانتقامية.