أمام القمة العالمية لطاقة المستقبل، الأمين العام يؤكد أهمية توفير الطاقة النظيفة

18 كانون الثاني/يناير 2016

أكد بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة، على أن الوقت مناسب للعمل على تنفيذ أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر، ومنها الهدف السابع المتعلق بضمان الحصول على الطاقة بأسعار معقولة بشكل موثوق به ومستدام للجميع، لما لذلك من تأثير هائل على المناخ.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في انطلاق القمة العالمية لطاقة المستقبل التي تعقد بمركز أبو ظبي للمعارض، والتي تهدف إلى تسليط الضوء على آخر المستجدات المتعلقة بكفاءة الطاقة والتقنيات النظيفة.

وفي القمة التي تعقد ضمن فعاليات أسبوع أبو ظبي للاستدامة، قال السيد بان " للحفاظ على ارتفاع درجات الحرارة العالمية إلى أقل بكثير من درجتين مئويتين، نحن بحاجة إلى توسيع نطاق وصول الطاقة النظيفة والمستدامة. في باريس، وافقت الدول المتقدمة على أن تواصل القيام بدور القيادة في توفير الدعم للبلدان النامية لتمكينها من هذا التحول السريع. ولكن الطاقة النظيفة والمستدامة لن تساعد على الحفاظ على كوكبنا فحسب، ولكنها ستعمل على إنقاذ نحو أربعة ملايين شخص كل عام، ممن يموتون قبل الأوان بسبب التلوث الناجم من مواقد الطهي في الأماكن المغلقة، التي تستخدم النار والفحم أو مخلفات الحيوانات."

وتجمع فعاليات أسبوع أبو ظبي للاستدامة، صانعي القرار وواضعي السياسات وقادة الصناعة والمستثمرين والخبراء ووسائل الإعلام من جميع أنحاء العالم بهدف مناقشة التحديات والفرص الناشئة في مجال الطاقة المتجددة.

بسمة البغال موفدة إذاعة الأمم المتحدة إلى أبو ظبي

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.