بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان تدين الهجوم على مطار قندهار

قندهار، أفغانستان. المصدر: بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان
قندهار، أفغانستان. المصدر: بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان

بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان تدين الهجوم على مطار قندهار

أدانت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان هجوما على مطار قندهار أسفر عن مقتل 39 مدنيا، بينهم أربعة أطفال، وإصابة 23 آخرين على الأقل. وقد أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

وبدأ الهجوم المعقد في الثامن من ديسمبر كانون الأول واستمر القتال لمدة 24 ساعة، وهي الفترة التي استهدفت فيها مناطق مدنية في محيط القاعدة عمدا. وتشير التقارير الأولية إلى أن مقاتلي طالبان ترجلوا من سياراتهم في السوق وفتحوا النار مما أسفر عن مقتل وإصابة المدنيين أصحاب المحلات والزبائن.

وأوردت الأنباء أن القتال استمر في المناطق السكنية في القاعدة التي تقيم فيها أسر قوات الأمن الأفغانية وموظفي المطار.

وأكدت بعثة الأمم المتحدة مجددا أن القانون الدولي الإنساني، الذي ينطبق على جميع أطراف النزاع في أفغانستان، بما في ذلك حركة طالبان، يحظر الهجمات ضد المدنيين في أي وقت وفي أي مكان. ويشمل ذلك أسر قوات الأمن الافغانية وغيرهم من المدنيين غير المشاركين في سير العمليات العدائية. بالإضافة إلى ذلك، شددت على أهمية اتخاذ أطراف النزاع كافة الاحتياطات الممكنة لحماية السكان المدنيين من آثار الهجمات.

وأعربت بعثة الامم المتحدة عن تعازيها الحارة لأسر الضحايا متمنية الشفاء العاجل للمصابين.