برنامج الأغذية العالمي يرسل قوافل إغاثة إلى مدينة تعز اليمنية لتجنب حدوث أزمة إنسانية

10 كانون الأول/ديسمبر 2015

وصلت قافلتان تابعتان لبرنامج الأغذية العالمي إلى مدينة تعز في اليمن محملتان بمساعدات غذائية للسكان الذين يعيشون في ظروف بالغة الصعوبة وفي حالة أشبه بالحصار.

وذكر البرنامج أن هذه المساعدات الغذائية تكفي لإطعام أكثر من 145 ألف شخص لمدة شهر.

وقالت بورنيما كاشياب، الممثلة والمديرة القطرية لبرنامج الأغذية العالمي في اليمن: "نحن نتغلب على تحديات هائلة في إيصال المساعدات التي تشتد الحاجة إليها في المدينة حيث تدهورت الأوضاع الإنسانية على مدار الأشهر القليلة الماضية."

"يحتاج البرنامج إلى حرية الحركة بأمان داخل البلاد من أجل الوصول إلى أكبر عدد ممكن من السكان بالمساعدات الغذائية قبل أن يقعوا فريسةً للجوع".

وأضافت أن برنامج الأغذية العالمي، الذي يتم تمويله بالكامل من المساهمات الطوعية، يحتاج أيضاً بصورة عاجلة إلى تمويل لعملياته.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية، ساعد التنسيق بين كافة الأطراف الموجودة على الأرض في إتاحة الفرصة للبرنامج لنقل مساعداته الإنسانية إلى داخل مدينة تعز.

وقال مهند هادي، المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي في الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، وشرق أوروبا، ووسط آسيا: "نحن نواصل مناشدة جميع أطراف النزاع مساعدتنا في تقديم المساعدات المنقذة للحياة في الوقت المناسب في مختلف أنحاء البلاد، ونحن ننتهز كل الفرص المتاحة لدينا لنقدم المزيد من الدعم."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.