مجلس الأمن يدين مقتل الصيني فان جينغ هوي والنرويجي اولي يوهان غريمسغارد-أوستاد على أيدي داعش

من الأرشيف مجلس الأمن. المصدر:أماندا فويسارد
من الأرشيف مجلس الأمن. المصدر:أماندا فويسارد

مجلس الأمن يدين مقتل الصيني فان جينغ هوي والنرويجي اولي يوهان غريمسغارد-أوستاد على أيدي داعش

أدان أعضاء مجلس الأمن في بيان بأشد العبارات ما وصفوه بالعمل البشع والجبان المتمثل في قتل المواطن صيني، فان جينغ هوي، والمواطن النرويجي والنرويجي اولي يوهان غريمسغارد-أوستاد على يد تنظيم داعش. وأشار البيان إلى أن هذه الجرائم مرة أخرى تثبت وحشية داعش، المسؤولة عن آلاف الجرائم والانتهاكات ضد البشر من جميع الأديان والأعراق والجنسيات، ودون أي اعتبار للقيمة الأساسية للإنسانية.

وأكد أعضاء مجلس الأمن على ضرورة تقديم مرتكبي هذه الأفعال الإرهابية النكراء إلى العدالة. وحث المجلس جميع الدول، وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، على التعاون بنشاط مع الصين والنرويج وكافة الجهات الأخرى ذات الصلة في هذا الصدد.وأعرب أعضاء مجلس الأمن عن تعاطفهم العميق وتعازيهم لأسر الضحيتين، ولحكومة الصين والنرويج، وكذلك لأسر جميع الضحايا تنظيم داعش. وأكد أعضاء مجلس الأمن مرة أخرى على ضرورة دحر تنظيم داعش واستئصال العنف والكراهية التي يعتنقها. كما أكد أعضاء المجلس أن استمرار الأعمال الهمجية التي يرتكبها التنظيم لا ترهبهم بل تزيد من إصرارهم وعزمهم على تضافر جهود الحكومات والمؤسسات، بما في ذلك الأكثر تضررا تلك الموجودة في المنطقة ، لمواجهة تنظيم داعش، وجبهة النصرة وغيرها من الأفراد والجماعات والمؤسسات والكيانات المرتبطة بتنظيم القاعدة، وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي 2170 (2014).وأشار أعضاء مجلس الأمن أيضا إلى أن تنظيم داعش مدرج في قائمة العقوبات الخاصة بتنظيم القاعدة وبالتالي يخضع لتجميد الأصول ولحظر الأسلحة في القرار 2161 (2014) مشيرا إلى أن أي فرد أو كيان يقدم الدعم المالي أو المادي للتنظيم، بما في ذلك الأسلحة أو المجندين، يؤهل لإضافته لقائمة عقوبات تنظيم القاعدة ويخضع للجزاءات.