بوروندي: أمين عام الأمم المتحدة يدين تجدد أعمال العنف الدامية في بوجمبورا

تشهد بوجمبورا عاصمة بوروندي، أعمال عنف سياسي منذ شهور. المصدر: فيل مور / إيرين
تشهد بوجمبورا عاصمة بوروندي، أعمال عنف سياسي منذ شهور. المصدر: فيل مور / إيرين

بوروندي: أمين عام الأمم المتحدة يدين تجدد أعمال العنف الدامية في بوجمبورا

أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم الخميس مقتل تسعة مدنيين واثنين من ضباط الشرطة في بوجمبورا، في الثالث عشر من أكتوبر تشرين أول، في أعقاب إطلاق النار في عدة مناطق من العاصمة البوروندية.

وأفاد المتحدث باسم الأمين العام في بيان صحفي، بأن مدنيين قتلوا، بما في ذلك موظف في المنظمة الدولية للهجرة، من مسافة قريبة.

وأضاف، "يعرب الأمين العام عن تعازيه القلبية لأسر الضحايا. ويحث السلطات البوروندية على إجراء تحقيق صارم وفي حينه في ملابسات ودوافع هذه الجرائم البشعة لضمان تقديم الجناة إلى العدالة".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد أعرب بالفعل في أواخر سبتمبر أيلول، عن قلقه العميق إزاء أعمال العنف والأزمة السياسية المستمرة في بوروندي، خلال اجتماع مع نائب الرئيس الثاني لهذا البلد، جوزيف بوتوره، في مقر المنظمة في نيويورك.

وقد استمرت الأزمة في بوروندي لعدة أشهر في أعقاب قرار الرئيس بيير نكورونزيزا ترشيح نفسه لولاية ثالثة، مما أدى إلى اشتباكات عنيفة بين المعارضة ومؤيدي الرئيس المنتهية ولايته.

وقد أعيد انتخابه في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 21 يوليو تموز من العام الحالي. وقد أجبرت الأزمة عشرات الآلاف من السكان على الفرار إلى الدول المجاورة هربا من العنف.