الفاو: إدراج التركيب الوراثي لآلاف أصناف بذور الأرز في سجل للبيانات العالمية

مزارع في حقول الأرز في هايتي. المصدر: الفاو / والتر استرادا
مزارع في حقول الأرز في هايتي. المصدر: الفاو / والتر استرادا

الفاو: إدراج التركيب الوراثي لآلاف أصناف بذور الأرز في سجل للبيانات العالمية

وُضِع "تسلسل الجينوم" لأكثر من 3000 من أصناف الأرز في سجل المعاهدة الدولية للموارد الوراثية النباتية في مجالات الأغذية والزراعة، من قِبل معهد بحوث الأرز القيادي في العالم في خطوة لتعزيز خطط إنشاء نظام تبادلي للبيانات والمعلومات العالمية في مجال الموارد الوراثية للمحاصيل.

وأعلن المعهد الدولي لبحوث الأرز ومقره الفلبين، بالاشتراك مع المعاهدة الدولية للموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة، عن هذه الخطوة خلال الدورة السادسة لمجلس إدارة المعاهدة، التي تضم 136 بلداً عضواً وتعقد اجتماعاتها بمقر منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة فاو في روما هذا الأسبوع.

ويمثل تسلسل الجينوم ما يشبه تعليمات داخلية ثابتة "تروي" للكائنات الحية كيف تنمو وتتفاعل مع البيئة. ويحتوي كل نبات أرز على قرابة 400 مليون "رسالة" من تلك في تسلسله الجينومي.

ومع انفجار النمو السكاني على صعيد العالم، وتفاقم التغير المناخي على نحو أصبح يسبب صدمة تلو الأخرى للإنتاج الزراعي كالجفاف والفيضانات وفاشيات الآفات وغيرها، تمسّ الحاجة على نحو حاسم اليوم إلى تطوير أصناف محصولية أعلى غلة، وأقل ضرراً بالبيئة، وأشد قدرة على تحمل وطأة الصدمات.

ويطرح اجتماع روما الجاري هذا الأسبوع كيفية تعزيز النظام الحالي متعدد الأطراف للموارد الوراثية، من خلال إنشاء نظام عالمي واحد للمعلومات في مجال الجينات. ومن شأن هذه المعلومات أن تحتوي على توجيهات لكيفية الحصول على المواد والبذور والعيّنات الجينية من بنوك المورثات القائمة بالفعل؛ وستتولى منظمة فاو الإشراف على تطوير النظام الجديد المطلوب تحقيقاً لهذه الغاية.