تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

منظمة الصحة العالمية تزيل نيجيريا من قائمة الدول الموبوءة بشلل الأطفال

متعايشون مع مرض شلل الأطفال في ولاية كانو، نيجيريا، يستخدمون دراجات ذات ثلاث عجلات مصممة خصيصا للأشخاص ذوي الإعاقة. المصدر: اليونيسف/سيباستيان ريتش
متعايشون مع مرض شلل الأطفال في ولاية كانو، نيجيريا، يستخدمون دراجات ذات ثلاث عجلات مصممة خصيصا للأشخاص ذوي الإعاقة. المصدر: اليونيسف/سيباستيان ريتش

منظمة الصحة العالمية تزيل نيجيريا من قائمة الدول الموبوءة بشلل الأطفال

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن شلل الأطفال لم يعد متوطنا في نيجيريا. وهذه هي المرة الأولى التي توقف فيها نيجيريا انتقال فيروس شلل الأطفال البري، مما جعل البلاد والمنطقة الأفريقية أقرب من أي وقت مضى لأن تكون خالية من شلل الأطفال بشكل رسمي.

ووصفت المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال، وهي الشراكة بين القطاعين العام والخاص التي تقود الجهود للقضاء على شلل الأطفال-، وصفت هذا الخبر ب"الإنجاز التاريخي" في مجال الصحة العالمية.يُذكر أن نيجيريا لم تبلغ عن حالة فيروس شلل الأطفال البري منذ 24 من تموز /يوليو 2014، وقد أكدت جميع البيانات المخبرية مرور 12 شهرا دون ظهور حالات جديدة.تجدر الإشارة إلى أن نيجيريا وحتى عام 2012، كانت موطنا لأكثر من نصف جميع حالات شلل الأطفال في جميع أنحاء العالم. وهذا النجاح هو نتيجة لتضافر الجهود على جميع مستويات الحكومة والمجتمع المدني والقادة الدينيين وعشرات الآلاف من العاملين في المجال الصحي، ودعم والتزام المانحين وشركاء التنمية. وقد أظهرت نيجيريا تقدما ملحوظا ضد شلل الأطفال، ولكن هناك حاجة إلى استمرار اليقظة لحماية هذه المكاسب وضمان ألا يعود شلل الأطفال مرة أخرى. وفي حال مرور ثلاث سنوات من دون ظهور حالة فيروس شلل الأطفال البري في القارة، ستمنح القارة 'شهادة' رسمية بالقضاء على شلل الأطفال على المستوى الإقليمي في أفريقيا.