الأمم المتحدة - تراجع حاد في حالات الإصابة بالملاريا ، إلا أن ثلاثة مليارات شخص ما زالوا في خطر

أم وطفلها يقفان تحت ناموسية معالجة بمبيدات الحشرات، في أروشا، تنزانيا. المصدر: © اليونيسف / PFPG2014-1191 / هالاهان
أم وطفلها يقفان تحت ناموسية معالجة بمبيدات الحشرات، في أروشا، تنزانيا. المصدر: © اليونيسف / PFPG2014-1191 / هالاهان

الأمم المتحدة - تراجع حاد في حالات الإصابة بالملاريا ، إلا أن ثلاثة مليارات شخص ما زالوا في خطر

انخفضت معدلات وفيات الملاريا بنسبة 60 في المائة منذ عام 2000، إلا أن المرض القاتل ما زال يمثل مشكلة صحية عامة حادة حيث يشهد 15 بلدا في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى نحو 80 في المائة من الحالات والوفيات على مستوى العالم، وفقا لتقرير جديد للأمم المتحدة صدر اليوم.

وقالت الدكتورة مارغريت تشان، المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية للأمم المتحدة، "مكافحة الملاريا هي إحدى قصص النجاح في مجال الصحة العامة في السنوات ال 15 الماضية. إنها دلالة على أن استراتيجياتنا تصيب الهدف، وإننا نستطيع أن نتغلب على هذا القاتل القديم، الذي لا يزال يودي بحياة مئات الآلاف من الأشخاص، معظمهم من الأطفال، سنويا."

ويوضح تقرير مشترك صادر عن منظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) أن "تحقيق هدف الملاريا الإنمائي للألفية " المتمثل في خفض والبدء في وقف انتشار الملاريا بحلول عام 2015 تم استيفاؤه بشكل "مقنع".

ومن جانبه قال المدير التنفيذي لليونيسف أنتوني ليك "الملاريا تقتل الأطفال في الغالب، لا سيما أولئك الذين يعيشون في الأماكن النائية والأكثر فقرا. لذا فإن أفضل طريقة للاحتفال بالتقدم العالمي المحرز في مكافحتها هو أن نجدد التزامنا بالوصول إليهم ومعالجتهم".

ووفقا للتقرير المشترك الذي صدر اليوم، فقد انخفضت معدلات وفيات الملاريا بنسبة 60 في المائة خلال الخمس عشرة سنة الماضية، أي تم إنقاذ 6.2 مليون شخص، غالبيتهم من الأطفال، مع انخفاض حالات الملاريا الجديدة بنسبة 37 في المائة.

وذكر التقرير أن عددا متزايدا من البلدان أصبحت على وشك القضاء على الملاريا.

وقال، "في عام 2014، أفادت ثلاث عشرة دولة بخلوها من المرض وست أخرى بوجود أقل من عشرة حالات. وشهدت القوقاز وآسيا الوسطى أسرع انخفاض، حيث لم تسجل أي حالة إصابة في عام 2014."

ومع ذلك يشير التقرير إلى أن الملاريا ما زالت تمثل مشكلة صحية عامة خطيرة في العديد من المناطق.

"في عام 2015 وحده، كان هناك ما يقدر ب 214 مليون حالة جديدة من الملاريا، وتوفي ما يقرب من 438 ألف شخص من هذا المرض الذي يمكن الوقاية منه وعلاجه. هناك نحو 3.2 مليار شخص - ما يقرب من نصف سكان العالم - معرضون لخطر الملاريا."

ويشير التقرير إلى أنه من الممكن تجنب معظم وفيات الأطفال بسهولة عن طريق التدخلات المتاحة التي تم اختبارها والتركيز على مناطق مثل أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وجنوب آسيا وضمان التركيز على استهداف الأطفال حديثي الولادة.