اليونيسف وبرنامج الأغذية العالمي يصلان إلى آلاف الأشخاص العالقين في جنوب السودان

سكان المناطق المتضررة من النزاع في جنوب السودان يتلقون المساعدات من برنامج الأغذية العالمي. المصدر: برنامج الأغذية العالمي / بيتر تستوزا
سكان المناطق المتضررة من النزاع في جنوب السودان يتلقون المساعدات من برنامج الأغذية العالمي. المصدر: برنامج الأغذية العالمي / بيتر تستوزا

اليونيسف وبرنامج الأغذية العالمي يصلان إلى آلاف الأشخاص العالقين في جنوب السودان

على الرغم من انعدام الأمن الشديد في ولاية أعالي النيل بجنوب السودان، تمكنت اليونيسف، وبرنامج الأغذية العالمي من الوصول إلى عشرات آلاف الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل لأشهر عديدة وهم في حاجة ماسة إلى الغذاء والمساعدات.

وذكر جورج فومينيان، المتحدث باسم برنامج الأغذية في جنوب السودان، أن البرنامج واليونيسف قد نشرا فريق إغاثة متنقلا في حالات الطوارئ لمساعدة أكثر من 27000 شخص في واو شيلوك ، على الضفة الغربية لنهر النيل، على الجانب الآخر من عاصمة الولاية، ملكال.

وقال في حوار مع إذاعة الأمم المتحدة إنها المرة الأولى التي تتمكن فيها المنظمتان من الوصول إلى السكان في واو شيلوك منذ شهر مارس آذار.

وأوضح جورج فومينيان قائلا، "ينبغي أن يحدد الموظفون منطقة حيث يمكن للطائرات أن تلقي بالمساعدات إلى الناس، ومنطقة حيث يمكن لها أن تهبط في حال كانت تحمل سلعا لا يمكن رميها من الجو. وسيعمل الفريق مع المجتمعات المحلية لضمان تسجيل كل من هم بحاجة إلى المساعدة، ومن ثم إخطار الفريق في العاصمة جوبا بالمساعدات اللازمة، الذي بدوره يعمل على إرسالها لهم."

وفي الأشهر القليلة الماضية، أعاقت قضايا انعدام الأمن وسلامة الموظفين الوكالات الإنسانية من الوصول إلى الأشخاص الذين يعيشون في واو شيلوك وغيرها من مناطق الريف بأعالي النيل. وقد اضطرت العديد من الوكالات إلى تقليص عملياتها على الضفة الغربية لنهر النيل بسبب انعدام الأمن.