اليونسكو تنعي وفاة عازف الإيقاع السنغالي دودو نداي روز

السيدة ايرينا بوكوفا،المديرة العامة لليونسكو . © صورة اليونسكو
السيدة ايرينا بوكوفا،المديرة العامة لليونسكو . © صورة اليونسكو

اليونسكو تنعي وفاة عازف الإيقاع السنغالي دودو نداي روز

أعربت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، عن أسفها لوفاة عازف الإيقاع الشهير، السنغالي دودو نداي روز، الذي صنفته اليونسكو "كنزا بشريا حيا" في عام 2006.

وفي بيان صدر اليوم الخميس، قالت المديرة العامة إن وفاة دودو نداي تعد "خسارة كبيرة لعشاق الموسيقى، ومحبي الثقافة في أفريقيا وفي كل مكان." ووصفت السيدة بوكوفا دودو نداي بسيد استثنائي للتقاليد الموسيقية التي ورثها، قائلة إن "عبقرتيه الإبداعية أبقت هذا التقليد حيا، ونشرته ونقلته إلى الأجيال القادمة". وقد ولد دودو نداي في السنغال عام 1930، ونقل مهاراته إلى أفراد أسرته والمجتمع وخارجه طوال حياته المهنية الطويلة، التي ارتقى بها ليصبح واحدا من الموسيقيين الأكثر شهرة في أفريقيا. وقد صنفت السنغال ندياي "كنزا بشريا حيا" في إطار برنامج اليونسكو الذي أنشئ لرفع مستوى الوعي، وتعزيز والمعرفة بالتقاليد والممارسات الثقافية.