سوريا: الأونروا تستأنف عمليات مهامها الإنسانية في يلدا

يشكل الحصول على المياه في مخيم اليرموك صراعا يوميا منذ ما يزعم عن تعطيل الأنابيب في سبتمبر أيلول 2014. المصدر: الأونروا / رامي السيد
يشكل الحصول على المياه في مخيم اليرموك صراعا يوميا منذ ما يزعم عن تعطيل الأنابيب في سبتمبر أيلول 2014. المصدر: الأونروا / رامي السيد

سوريا: الأونروا تستأنف عمليات مهامها الإنسانية في يلدا

قامت الأونروا اليوم بأولى عمليات مهامها الإنسانية في يلدا وذلك منذ أن انقطعت سبل الوصول للمنطقة منذ الثامن من يونيو/ حزيران الماضي. ووسط تقارير بتفشي مرض التيفوئيد في منطقة اليرموك، وذلك بتسجيل ما لا يقل عن عشر حالات مؤكدة في اليرموك ويلدا وبابيلا وبيت سهم، تم تخويل الأونروا صلاحية تقديم مساعدة طبية محدودة إلى جانب تقديم إمدادات صحة المياه والبيئة للمجتمع المحلي.

وقام الموظفون الطبيون في الأونروا بتأسيس نقطة صحية متنقلة قدمت الاستشارة الطبية لما مجموعه 211 مريضا على مدار اليوم، وشمل ذلك ست حالات من التيفوئيد.كما قامت الأونروا أيضا بتوفير 50 ألف قرص لتنقية المياه للجنة المحلية وذلك بهدف المساعدة في ضمان توفر سبل وصول السكان لمياه شرب نظيفة.وأكدت الأونروا أن الأولوية لا تزال تتمثل في إيصال المساعدة الإنسانية للمدنيين داخل اليرموك نفسه، وهي تؤكد على مطالبها القوية لكافة الأطراف باحترام التزاماتها بحماية المدنيين وباحترام تلك الالتزامات وبالعمل على تأسيس ظروف آمنة يمكن للأونروا من خلالها أن تقوم بإيصال المساعدة الإنسانية المنقذة للأرواح. وتشعر الأونروا بالقلق البالغ من أنه وبدون توفر أسباب الوصول فإن الاحتياجات الإنسانية الأساسية لما يصل إلى 18 ألف مدني فلسطيني وسوري، بمن فيهم العديد من الأطفال، ستبقى غير ملباة.