جمهورية أفريقيا الوسطى: في لقائها مع ضحية الاعتداء الجنسي، اليونيسف توفر كل مساعدة ممكنة

دورية لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى في العاصمة بانغي. المصدر: الأمم المتحدة /   تايجرينا كاتيانا
دورية لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى في العاصمة بانغي. المصدر: الأمم المتحدة / تايجرينا كاتيانا

جمهورية أفريقيا الوسطى: في لقائها مع ضحية الاعتداء الجنسي، اليونيسف توفر كل مساعدة ممكنة

أعلن المدير العام لصندوق الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسف، أن موظفين من الصندوق اجتمعوا مع فتاة صغيرة في جمهورية أفريقيا الوسطى يزعم أنها تعرضت للاغتصاب من قبل ضابط شرطة تابع للأمم المتحدة، موضحا أن اليونيسف تقدم لها "كل مساعدة ممكنة" بما في ذلك المساعدة الطبية والدعم للتعامل مع الآثار النفسية لهذه المحنة.

وقال بيان صحفي صدر عن مكتب المدير التنفيذي لليونيسف أنتوني ليك، إن موظفين في مكتب اليونيسف في إفريقيا الوسطى التقوا بالفتاة مضيفا أنه من الواضح أن هذه الطفلة قد تعرضت لتجربة وحشية. ويأتي هذا التصريح بعد سلسلة من الإجراءات على أعلى المستويات في الأمم المتحدة في أعقاب مزاعم الاعتداء الجنسي والاستغلال الذي يرتكبه العاملون في قوات حفظ السلام لدى بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى، والذي كشفت عنه منظمة العفو الدولية مطلع الأسبوع الماضي. وفي بيانه، قال السيد ليك "أملنا هو أن تبدأ عملية رأب الجراح لهذه الفتاة الشابة الآن. من المهم أيضا المحافظة على خصوصيتها المطلقة حتى لا تتعرض لمزيد من المعاناة ".