برناردينو ليون يهدف إلى التوصل إلى اتفاق ليبي في أوائل سبتمبر أيلول

من الأرشيف: رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا  برناردينو ليون، في مجلس الأمن. من صور الأمم المتحدة / لوي فيليب
من الأرشيف: رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برناردينو ليون، في مجلس الأمن. من صور الأمم المتحدة / لوي فيليب

برناردينو ليون يهدف إلى التوصل إلى اتفاق ليبي في أوائل سبتمبر أيلول

قال مبعوث الأمم المتحدة في ليبيا برناردينو ليون للصحفيين اليوم في جنيف إنه بوجود الإرادة السياسية والابتكار والحكمة من جانب المفاوضين، يمكن أن يتم التوقيع على اتفاق بشأن حكومة وحدة وطنية في ليبيا في الأسابيع الأولى من شهر سبتمبر أيلول القادم.

وقد عقد ليون مؤتمرا صحفيا قبل بدء استئناف المفاوضات بين مختلف الأطراف المتحاربة في ليبيا في جنيف وأشار إلى أنها تتبع جدولا زمنيا مع الالتزام بمواعيد نهائية. وأضاف المبعوث الأممي أن المحادثات ستركز على تشكيل حكومة وحدة وطنية. وشدد على أن الاستماع لعب دورا أساسيا في التقدم المحرز حتى الآن، وقال إن تحقيق الهدف يتطلب العمل على مبدأ الشمولية. وأشار برناردينو ليون إلى أن هناك تحديات كبيرة لا تزال تقف أمام التوصل إلى اتفاق - في إشارة إلى مخاوف المؤتمر الوطني العام في طرابلس حول العمل مع سلطة معترف بها دوليا في طبرق بشرق البلاد.وقال برناردينو ليون إن التوصل إلى اتفاق لا يجب أن يعتمد فقط على معالجة مخاوف طرف واحد فقط في الشرق أو الغرب من البلاد، إذ إن هناك مشاكل في الجنوب أيضا."سنواصل الاستماع، وسوف نستمر في العمل مع جميع الجهات المعنية، ونحن نأمل في أن يحسنوا بدورهم الظن بالعملية السياسية." وحذر ليون من خطورة عدم التوصل إلى اتفاق بحلول أكتوبر حيث من المحتمل أن تزداد حالة الفوضى على الأرض تفاقما، لذلك ناشد الأطراف والمجتمع الدولي تقديم الدعم الكامل لعملية السلام في ليبيا.