الأمين العام يبدي قلقه من اندلاع أعمال العنف في غزة والضفة الغربية

الأمين العام يبدي قلقه من اندلاع أعمال العنف في غزة والضفة الغربية

media:entermedia_image:1d3516c9-fc7e-44f8-a63a-bf8c29c232f2
أدان الأمين العام في بيان منسوب إلى المتحدث الرسمي باسمه، عمليات إطلاق عدة صواريخ من غزة باتجاه إسرائيل خلال الأيام القليلة الماضية. وأعرب الأمين العام أيضا عن بالغ قلقه إزاء اندلاع أعمال العنف الأخيرة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

وتشمل أعمال العنف اصطدام سيارة يوم أمس بالقرب من مستوطنة شيلو مما أدى إلى وقوع إصابات خطيرة لجنديين إسرائيليين، والهجوم بالقنابل النارية الذي أسفر عن إصابة سيدة إسرائيلية بجروح خطيرة يوم الاثنين في الثالث من أغسطس/ آب في القدس الشرقية؛ والاشتباكات العنيفة في أعقاب الهجوم الإرهابي في دوما والذي أثار إدانة عالمية، بما في ذلك في إسرائيل.وتلقى الأمين العام اليوم أيضا تقارير مثيرة للقلق حول الاستفزازات التي يقوم بها المستوطنون في الخليل.وأكد البيان إدانة الأمين العام لهذه الأفعال وذكر أنه يتوقع من جميع الأطراف أن يعلنوا صراحة نبذهم لهذه الحوادث ومنعها. ودعا القادة السياسيين والمجتمعيْن الإسرائيلي والفلسطيني إلى ضمان عدم السماح للمتطرفين بتصعيد الوضع والسيطرة على الأجندة السياسية. وأكد أن تحقيق حل الدولتين فقط يمكن أن يضع حدا للعنف على نحو مستدام.