الأمين العام: انتخابات ذات مصداقية وشاملة وشفافة في هايتي هي مفتاح الاستقرار

قوات حفظ السلام في بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في هايتي، يقومون بمرافقة  نقل مواد انتخابية  من العاصمة بورت أو برنس، إلى جميع المناطق في جميع أنحاء البلاد قبل انتخابات أغسطس آب. صورة: الأمم المتحدة / بعثة الأمم المتحدة / لوغان أباسي
قوات حفظ السلام في بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في هايتي، يقومون بمرافقة نقل مواد انتخابية من العاصمة بورت أو برنس، إلى جميع المناطق في جميع أنحاء البلاد قبل انتخابات أغسطس آب. صورة: الأمم المتحدة / بعثة الأمم المتحدة / لوغان أباسي

الأمين العام: انتخابات ذات مصداقية وشاملة وشفافة في هايتي هي مفتاح الاستقرار

رحب الأمين العام بإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمحلية في هايتي، التي ستبدأ في التاسع من أغسطس/ آب بالجولة الأولى من الانتخابات التشريعية.

وتشكل هذه الانتخابات التي طال انتظارها معلما رئيسيا لمسار الديمقراطية في هايتي.وفي بيان منسوب إلى المتحدث باسمه رحب الأمين العام، بشكل خاص، بتولي شعب هايتي زمام العملية الانتخابية على نحو متزايد. وقال إن انتخابات ذات مصداقية وشاملة وشفافة هي مفتاح الاستقرار على المدى الطويل كما أنها تسهم في تعزيز ديمقراطية حيوية.وحث الأمين العام الأحزاب السياسية والمرشحين ومؤيديهم على القيام سلميا بحملات انتخابية، وحل الخلافات التي قد تنشأ من خلال الحوار والإجراءات القانونية القائمة. ودعا جميع الهايتيين إلى المشاركة وممارسة حقهم الديمقراطي في التصويت لتجديد مؤسساتهم ونظام الحكم الرشيد.وأكد البيان وقوف الأمم المتحدة إلى جانب الشعب الهايتي ومواصلة تقديم دعمها الكامل لهذه العملية الهامة.