رئيس بعثة اليونيفيل يلتقي القادة اللبنانيين في بيروت

رئيس بعثة اليونيفيل يلتقي القادة اللبنانيين في بيروت

زار رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء لوتشيانو بورتولانو اليوم رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة تمام سلام في اجتماعين منفصلين في بيروت.

وقد تركّز البحث خلال الاجتماعين على الوضع في منطقة عمليات اليونيفيل والوضع الإقليمي وقضايا متصلة بالحوادث الأخيرة على طول الخط الأزرق وبتنفيذ ولاية اليونيفيل بموجب قرار مجلس الأمن الدولي1701.

وصرح اللواء بورتولانو قائلا، "لقد كانت لقاءات مثمرة جدا مع القادة وقد تشجعت بعبارات الدعم القوية لعمل البعثة وبالتزامهم الثابت بالسلام والاستقرار في جنوب لبنان".

وأضاف، "ناقشنا الوضع في جنوب لبنان، وأطلعت القادة على آخر التطورات المتعلقة بالحوادث والانتهاكات الأخيرة على طول الخط الأزرق في محيط مزارع شبعا. وعلى الرغم من أن اليونيفيل لا تستطيع معالجة مسألة وضع مزارع شبعا، كانت جهودنا منصبة للحيلولة دون تصعيد الموقف والحفاظ على الاستقرار في المنطقة من خلال اللقاءات الثنائية والحوار مع الأطراف."

"كما أكدت أنه في العام 2000 التزم كلا الطرفين باحترام الخط الأزرق بكامله، على الرغم من تحفظات كل منها. ويقع على عاتق الأطراف المسؤولية الأساسية لضمان احترام الخط الأزرق ومنع الانتهاكات البرية. وفي الوقت نفسه، تبذل اليونيفيل قصارى جهدها لمنع الأطراف من اتخاذ إجراءات على طول خط الانسحاب يمكن أن ينظر إليها على أنها استفزازية وتزيد من حدة التوتر".

وأشار القائد العام إلى أن تركيز اليونيفيل لا يزال منصباً على مهمتها لتنفيذ ولايتها بموجب قرار مجلس الأمن الدولي1701، جنبا إلى جنب مع القوات المسلحة اللبنانية.