في بروكسل، بان كي مون يدعو أوروبا إلى وضع حد لإلصاق الوصمة بالمهاجرين

Photo: UNHCR/F. Malavolta
UNHCR/F. Malavolta
Photo: UNHCR/F. Malavolta

في بروكسل، بان كي مون يدعو أوروبا إلى وضع حد لإلصاق الوصمة بالمهاجرين

خلال زيارة لبروكسل، أكد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم الأربعاء، على ضرورة اتخاذ الاتحاد الأوروبي تدابير مناسبة وشاملة للتعامل مع الأزمة الحالية للمهاجرين في المنطقة.

وقال في خطاب أمام البرلمان الأوروبي في بروكسل، "غرق هذا العام، نحو 1800 مهاجر في البحر الأبيض المتوسط "، مشيرا إلى أن نصف المهاجرين واللاجئين الذين يقومون بالرحلة المحفوفة بالمخاطر عبر الساحل الأفريقي إلى أوروبا يفرون من الحرب أو الاضطهاد أو انتهاكات حقوق الإنسان في بلدانهم الأصلية.وأضاف السيد بان كي مون، "أوروبا لديها دور هام تؤديه ومسؤولية جماعية للعمل"، مشيرا إلى أن إنقاذ حياة المهاجرين يجب أن يكون على رأس الأولويات." نحن بحاجة إلى اتخاذ تدابير لتعزيز إنفاذ القانون ضد المتاجرين والمهربين، ونحن بحاجة أيضا إلى بدائل أكثر أمنا للرحلات الخطرة، فضلا عن سبل قانونية مثل إعادة التوطين، وجمع شمل الأسرة وتأشيرات العمل والدراسة". ورحب السيد بان بإعادة التوطين الناجح للاجئين من سوريا، وأفغانستان، والكونغو في أيرلندا. "وطنهم الجديد لا يخلو من الصعوبات، لكنهم وجدوا الأمان، ويسر وطنهم الجديد أن يمد لهم يد العون في حياتهم الجديدة."وفيما أكد على الحاجة إلى المزيد من هذه المبادرات في جميع أنحاء أوروبا، وصف الأمين العام اقتراح المفوضية الأوروبية في وقت سابق من اليوم بإعادة توطين 40 ألف من طالبي اللجوء "خطوة في الاتجاه الصحيح".وقال السيد بان كي مون، "يتعين أن يكون النهج الذي نتبعه شاملا، ويضم بلدان المقصد والعبور والمنشأ بشكل خاص"، مشددا على ضرورة معالجة الأسباب الجذرية للهجرة الدولية، مع وضع حد للنزاعات والفقر التي تدفع معظم السكان إلى الهجرة.وفي الوقت نفسه، دعا أمين عام الأمم المتحدة إلى مكافحة العنصرية ضد القادمين الجدد.وقال "يجب أن نعمل معا في أوروبا وأماكن أخرى للتصدي للانتشار المقلق لوصم المهاجرين والتمييز ضدهم"، مضيفا أن الهجرة تشكل فرصة وتحديا بالنسبة للقارة الأوروبية، التي تعاني من انخفاض النمو السكاني وشيخوخة السكان. " المعادلة بسيطة: لتلبية العجز في سوق العمل والحفاظ على النمو الاقتصادي تحتاج أوروبا إلى المهاجرين"، داعيا الدول الأوروبية لفرض قيمها ومبادئها الإرشادية الخاصة في الاستجابة لهذه الأزمة. وفي تناوله لمسألة التنمية المستدامة، ناقش السيد بان المؤتمر الدولي المعني بتمويل التنمية الذي سيعقد في يوليو/ حزيران المقبل في أديس أبابا، بإثيوبيا.وقال بان "المساعدة الإنمائية الرسمية، ستكون واحدة من البنود الرئيسية على جدول أعمال التمويل، وخاصة بالنسبة لأقل البلدان نموا والدول الجزرية الصغيرة النامية، التي تحتاج إلى مواصلة الدعم بشكل ملح".وكان بان كي مون قد نحت رسالة على "جسر عالم واحد " في بلجيكا. وشكر بان كي مون المنظمين على دعوتهم له لنحت رسالة سلام على الجسر نيابة عن الأمم المتحدة.وأعرب بان كي مون عن أمله في أن تذكّر هذه الرسالة الكثير من الناس بعمل الأمم المتحدة الذي يركز على تعزيز السلام وحماية الكرامة الإنسانية للجميع.وتقول الرسالة التي نحتها الأمين العام على الجسر: "دعونا نعمل معا من أجل كرامة الجميع."ومن المتوقع أن يشارك الأمين العام مئتي ألف من الشباب وعشاق الموسيقى من جميع أنحاء العالم، حضور مهرجان "أرض الغد" الذي سيقام في بلجيكا في شهر يوليو/ حزيران القادم، للاحتفال بالحياة من خلال قوة الموسيقى التي توحد الناس.وقال الأمين العام، إن كلا من المهرجان والجسر يٌظهران أهمية كبيرة للتفكير الخلاق من أجل بناء عالم أكثر ازدهارا واستدامة.