الأمين العام: يجب ألا يسمح للأزمة الداخلية في اليمن بالتحول إلى صراع إقليمي طويل

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من صور الأمم المتحدة/مارك جارتن
الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من صور الأمم المتحدة/مارك جارتن

الأمين العام: يجب ألا يسمح للأزمة الداخلية في اليمن بالتحول إلى صراع إقليمي طويل

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن تنظيم داعش يعد أحد أكبر التهديدات التي تواجه العالم في الوقت الراهن.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء القطري على هامش أعمال مؤتمر الأمم المتحدة لمنع الجريمة بالدوحة، شدد الأمين العام على ضرورة أن يتصدى المجتمع الدولي للظروف التي تسمح لمجموعات مثل داعش بالظهور والنمو.وعن التطورات في اليمن أعرب بان كي مون عن قلقه إزاء التصعيد العسكري قائلا، "عارضت بشدة محاولة الحوثيين للسيطرة على البلاد بالقوة. إنه أمر غير مقبول، ولكنني قلق للغاية بشأن التصعيد العسكري. إن عدد الضحايا المدنيين يزداد، كما تدمر البنية الأساسية العامة. يجب عدم السماح للأزمة الداخلية في اليمن أن تكبر لتتحول إلى صراع إقليمي طويل."وشدد بان على الحاجة لنزع التصعيد والعودة إلى المفاوضات السلمية.وأكد قناعته بأن المفاوضات، التي تيسرها الأمم المتحدة، هي أفضل فرصة لمنع إطالة الصراع، معربا عن دعمه لجهود مستشاره الخاص جمال بن عمر.وفيما رحب الأمين العام بان كي مون بتحرير تكريت في العراق مؤخرا، أعرب عن القلق إزاء ادعاءات ارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان وتدمير الممتلكات من قبل القوات والميليشيات الموالية للقوات العراقية.وشجع الحكومة العراقية على استعادة سيادة القانون في المناطق المحررة من داعش، وشدد على ضرورة التحقيق في الانتهاكات المزعومة لحقوق الإنسان.وأشاد بنظر الحكومة العراقية في تلك التقارير بشكل جدي.