آموس تدعو أطراف المعنية في اليمن لحماية المدنيين

UN Photo/Eskinder Debebe
UN Photo/Eskinder Debebe
UN Photo/Eskinder Debebe

آموس تدعو أطراف المعنية في اليمن لحماية المدنيين

أعربت وكيلة الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسقة الإغاثة في حالات الطوارئ، فاليري آموس في بيان لها عن بالغ قلقها حيال سلامة المدنيين العالقين في القتال العنيف في اليمن.

ودعت جميع الأطراف المعنية للوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي، وبذل قصارى جهدها لحماية النساء والأطفال والرجال الذين يعانون من تداعيات الصراع. وتشير التقارير الواردة من الشركاء في المجال الإنساني في أجزاء مختلفة من البلاد إلى أن نحو 519 شخصا قتلوا فيما أصيب 1،700 بجروح في الأسبوعين الماضيين – بينهم أكثر من تسعين طفلا. وأشار البيان إلى فرار عشرات الآلاف من منازلهم، وعبور البعض منهم البحر إلى جيبوتي والصومال. وهناك نقص في خدمات الكهرباء والماء والأدوية.ودعت السيدة آموس الأطراف المشاركة في القتال إلى العمل على ضمان عدم استهداف المستشفيات والمدارس ومخيمات اللاجئين والمشردين داخليا والبنية التحتية والمدنية، وخاصة في المناطق المأهولة بالسكان، أو استخدامها لأغراض عسكرية.وعلى الرغم من الأخطار الجسيمة، تعمل وكالات الأمم المتحدة والشركاء في المجال الإنساني بالتنسيق مع الهلال الأحمر اليمني والسلطات المحلية من أجل توفير مستلزمات الطوارئ الصحية والمولدات حتى يتمكن السكان من الحصول على المياه النظيفة والمواد الغذائية والبطانيات.وأعربت السيدة آموس عن أملها في استعادة السلام والأمن والاستقرار في أقرب وقت ممكن.