نقرير دولي جديد: معدلات عالية للقنص غير المشروع للفيلة بأنحاء أفريقيا

Photo: CITES
CITES
Photo: CITES

نقرير دولي جديد: معدلات عالية للقنص غير المشروع للفيلة بأنحاء أفريقيا

تبقى معدلات القنص غير المشروع للفيلة دون تغيير يذكر في 2014 مقارنة بالعام السابق، وفقا لأحدث الأرقام الصادرة عن برنامج اتفاقية التجارة الدولية بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض المعني بمراقبة القتل غير المشروع للفيلة.

وذكر بيان صادر عن الاتفاقية أنه على الرغم من ذلك، فمعدلات الصيد غير المشروع مازالت تتجاوز معدلات النمو السكاني الطبيعي للفيلة، وهذا يعني أنه من المرجح استمرار انخفاض أعداد الفيلة بشكل عام. ولا تظهر أحدث أرقام برنامج "مراقبة القتل غير القانوني للفيلة"، التي قدمت اليوم الاثنين، في قمة الفيل الأفريقي في كاسان ببوتسوانا، أية زيادة في اتجاهات الصيد غير المشروع الإجمالية في عام 2014. ومع ذلك، فمع معدلات قتل إجمالية تتجاوز معدلات المواليد الطبيعية، لا تزال اتجاهات الصيد غير المشروع حتى الآن مرتفعة جدا.وفي هذا الإطار قال جون سكانلون، أمين عام اتفاقية التجارة الدولية المعنية بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض (سايت)، إن "الفيلة الأفريقية تستمر في مواجهة تهديد مباشر لبقائها على قيد الحياة بسبب مستويات عالية من الصيد الجائر الذي يستهدف الاستحواذ على العاج، وخاصة في وسط وغرب أفريقيا حيث يبدو أن الوضع قد تدهور"، مشيرا في الوقت نفسه إلى بعض الإشارات المشجعة في أجزاء من شرق أفريقيا حيث انخفضت اتجاهات الصيد غير المشروع الإجمالية، التي تظهر ما هو ممكن من خلال الجهد المتواصل والجماعي.هذا وكانت اللجنة الدائمة لاتفاقية التجارة الدولية المعنية بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض قد أوصت الأسبوع الماضي بأن تعلق جميع الأطراف التبادلَ التجاريَ في الأنواع المدرجة على لائحة الاتفاقية، مع جمهورية الكونغو الديمقراطية، وجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية ونيجيريا، حيث إن هذه الدول لم تقدم لأمانة الاتفاقية خطط عمل العاج الوطنية (NIAPs) قبل الموعد النهائي المحدد من قبل اللجنة الدائمة.