الأمم المتحدة تقترح تدابير "جريئة ومبتكرة" على الاتحاد الأوروبي للحد من الخسائر في الأرواح في البحر

Photo: UNHCR/F. Noy
UNHCR/F. Noy
Photo: UNHCR/F. Noy

الأمم المتحدة تقترح تدابير "جريئة ومبتكرة" على الاتحاد الأوروبي للحد من الخسائر في الأرواح في البحر

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أنها طرحت على الاتحاد الأوروبي إنشاء عملية بحث وإنقاذ صارمة ومتينة في البحر الأبيض المتوسط كجزء من عدد من الحلول "الجريئة والمبتكرة" لمنع مقتل مزيد اللاجئين والمهاجرين في البحر.

ولقي نحو 470 شخصا حتفهم أو فقدوا في البحر الأبيض المتوسط هذا العام خلال الرحلات المحفوفة بالمخاطر، مقارنة ب 15 شخصا في الفترة نفسها من العام الماضي، وفقا لمكتب المفوضية. وقدم المفوض السامي أنطونيو غوتيريس المقترحات الجديدة في رسالة إلى الاتحاد الأوروبي.وقال فنسنت كوشيتيل، مدير مكتب أوروبا بالمفوضية، في بيان صحفي، " نقترح عددا من الحلول الجريئة والمبتكرة للاتحاد الأوروبي وبلدان في أوروبا لمواجهة تحديات الهجرة المختلطة في منطقة البحر الأبيض المتوسط وتقليل عدد الأشخاص الذين يلقون حتفهم في البحر." وأضاف "استمرار الوضع الراهن ليس خيارا. التراخي في مواجهة هذه التحديات يعني مزيدا الوفيات."وأوضحت المفوضية أن مقترحاتها تشمل إنشاء عملية بحث وإنقاذ صارمة ومتينة في البحر الأبيض المتوسط، على غرار العملية الإيطالية "بحرنا" التي انتهت في العام الماضي، ووضع خطة لتعويض شركات النقل البحري عن الخسائر التي تتكبدها خلال عمليات الإنقاذ في البحر. وحثت المفوضية أيضا الاتحاد الأوروبي على استكشاف حلول لمواجهة التحديات حين وصول اللاجئين في أوروبا، وضمان الدعم الكافي لهم. كما اقترحت المفوضية مشروعا تجريبيا لنقل اللاجئين السوريين الذين تم إنقاذهم من البحر في اليونان وإيطاليا، لمختلف البلدان في جميع أنحاء أوروبا، استنادا إلى نظام التوزيع العادل.وقد تلقت ألمانيا والسويد نحو 56 في المائة من طلبات اللجوء للسوريين منذ بدء الصراع. ويرمي هذا المشروع الرائد إلى توزيع أفضل للسوريين المعترف بهم كلاجئين، بين جميع دول الاتحاد الأوروبي، ويساهم أيضا في التقليل من خطر الاتجار والاستغلال المرتبط بالحركة الحالية داخل الاتحاد الأوروبي.