أفريقيا وآسيا أكثر المناطق خطورة في العالم للبرلمانيين

media:entermedia_image:c8ed7397-e489-4af2-9bb0-b577e99f830c

أفريقيا وآسيا أكثر المناطق خطورة في العالم للبرلمانيين

تعد أفريقيا وآسيا أكثر المناطق خطورة في العالم للبرلمانيين، وفقا لإحصاءات الاتحاد البرلماني الدولي في عام 2014 التي أبرزت الثمن الباهظ الذي يدفعه البرلمانيون للدفاع عن حقوق الإنسان الأساسية وممارسة حقهم في حرية التعبير.

وبمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يصادف العاشر من ديسمبر كانون الأول ، أكد الاتحاد البرلماني الدولي على المخاطر التي تواجه النواب في العديد من البلدان، والتي تشمل الموت والتعذيب وانتهاك حرية التعبير والاعتقال والاحتجاز التعسفي وعدم توفر ضمانات المحاكمة العادلة والتعليق غير القانوني لولايتهم البرلمانية أو فقدانها.وتظهر دراسة انتهاكات حقوق البرلمانين الإنسانية -2014 أن لجنة حقوق الإنسان المعنية بالبرلمانيين نظرت في حالات 311 برلمانيا في 41 دولة، مما يشير إلى زيادة بنسبة 13 في المائة مقارنة ب 2013.وتكشف البيانات أن بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ثالث أكبر عدد من الانتهاكات المزعومة لحقوق الإنسان ضد البرلمانيين، حيث أشار التقرير إلى تعرض 56 نائبا في البرلمان لانتهاكات في سبعة بلدان، وهي البحرين والعراق وإسرائيل ولبنان وعمان وفلسطين واليمن.وقال مارتن شنغونغ الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي "هذه الأرقام مقلقة للغاية لأنها تظهر تعرض النواب في جميع أنحاء العالم للمضايقة بشكل خطير قد يؤدي أحيانا إلى الموت، في محاولة واضحة لتخويف وإسكات الأصوات المنتقدة والمعارضة".