منظمة الصحة العالمية تردّ على تسريب وثيقة داخلية حول الإيبولا

WHO/S. Gborie
WHO/S. Gborie

منظمة الصحة العالمية تردّ على تسريب وثيقة داخلية حول الإيبولا

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن الوثيقة الداخلية التي سُرِبَت مؤخرا إلى الإعلام هي المسودة الأولى لفريق صغير يوثق التسلسل الزمني لأحداث تفشي الإيبولا بهدف المراجعة في المستقبل.

وأكدت المنظمة في بيان لها على أن الوثيقة لم تكن قد فُحِصَت بعد أو تمت مراجعتها من قبل موظفي منظمة الصحة العالمية الذين يشاركون في الاستجابة الأولية للإيبولا، وتعتبر جزءا من التحليل الذي تجريه المنظمة حاليا للاستجابة للإيبولا.وفي هذا الإطار أوضحت منظمة الصحة العالمية أنها لن تجري أية مقابلات أو تشرح أية تفاصيل حول هذه الوثيقة حتى يتم الانتهاء من التدقيق بها.ومن منطلق إيمانها بالشفافية والمساءلة، أكدت المنظمة أنها ستنشر هذه المعلومات حالما تتم مراجعتها من قبل المختصين. أما في الوقت الراهن، فإن اهتمامها الرئيسي هو الحصول على الموارد اللازمة لمحاربة تفشي الإيبولا بنجاح.