منظور عالمي قصص إنسانية

الأمم المتحدة تشارك في القمة الاستثنائية المنعقدة في كوبا حول الإيبولا

UN Photo/Mark Garten
UN Photo/Mark Garten
UN Photo/Mark Garten

الأمم المتحدة تشارك في القمة الاستثنائية المنعقدة في كوبا حول الإيبولا

في كلمته أمام القمة الاستثنائية المنعقدة في العاصمة الكوبية، هافانا التي تشارك فيها الدول الأعضاء في التحالف البوليفاري لشعوب القارة الأمريكية، ألبا، للتنسيق حول التعاون لمنع وصول وباء الايبولا إلى المنطقة، أشار ديفيد نابارو كبير منسقي الأمم المتحدة المعني بالإيبولا إلى أن الوباء لم يعد حالة طوارئ محلية، بل له أبعاد اقتصادية وإنسانية وسياسية وأمنية، واسعة النطاق.

وقال "مرض الإيبولا هو مشكلة عالمية كبيرة تتطلب استجابة عالمية ضخمة وفورية. إنني أرحب بقرار حكومة كوبا لعقد هذه القمة الاستثنائية للتحالف البوليفاري لشعوب القارة الأمريكية، ألبا، من أجل تحديد مساهمة مشتركة من أعضاء ألبا لحل هذا الطارئ المعقد ومنع انتشار الإيبولا في الدول الأعضاء."وشدد نابارو على أهمية العمل بشكل حاسم لتخفيف العبء عن كاهل شعوب وحكومات غينيا وليبيريا وسيراليون ووقف اتنشار الوباء إلى بلدان أخرى. وكانت حكومة كوبا قد أرسلت فريقا من ما يقارب مئة وخمسين شخصا من عمال الإغاثة الطبية إلى غرب أفريقيا في أوائل تشرين أول/ أكتوبر، كما استجابت حكومة فنزويلا بسرعة وسخاء من خلال المساهمة بخمسة ملايين دولار لصندوق الأمم المتحدة للاستجابة للايبولا.