مفوضية اللاجئين قلقة بشدة حيال وضع اللاجئين وطالبي اللجوء في ليبيا

من الأرشيف  IRIN/Ibrahim Diallo
من الأرشيف IRIN/Ibrahim Diallo

مفوضية اللاجئين قلقة بشدة حيال وضع اللاجئين وطالبي اللجوء في ليبيا

أعربت المفوضية العليا للشؤون اللاجئين عن قلق بالغ إزاء سلامة اللاجئين وطالبي اللجوء في ليبيا في ظل تصاعد العنف.

وأشارت أريان روميري المتحدثة باسم المفوضية في جنيف إلى أن المفوضية سجلت حوالي 37،000 شخص في طرابلس وبنغازي، يعيش معظمهم في المناطق المتضررة بشدة من جراء القتال وهم غير قادرين على المغادرة إلى مناطق أكثر أمنا بسبب الاشتباكات المستمرة.

وأوضحت في مؤتمر صحفي عقدته اليوم الثلاثاء بمقر الأمم المتحدة في جنيف أنه "في طرابلس وحدها، أكثر من 150 شخصا من إريتريا والصومال وغيرها من البلدان يتصلون هاتفيا على خطنا الساخن طالبين المساعدة للحصول على الأدوية أو على مكان أكثر أمنا للبقاء".

ومن بين هذه المجموعات تشعر المفوضية بقلق خاص حيال عدد من الأطفال غير المصحوبين من ذويهم. وفي هذا الإطار أعلنت روميري عن سعادتها لتمكن المفوضية من إجلاء طفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات وجمع شمله مع والده في مالطا.

إلى ذلك أشارت المفوضية إلى تلقيها مكالمات من العديد من طالبي اللجوء السوريين والفلسطينيين واللاجئين في بنغازي الذين هم في حاجة ماسة إلى المساعدة.

وفي هذا السياق تواصل المفوضية العمل مع الشركاء من المنظمات غير الحكومية في الميدان على تقديم المساعدة والتكلم لصالح اللاجئين وطالبي اللجوء، ولكن الوضع يتدهور بسرعة، والعديد يرى مغادرة ليبيا كخيار وحيد.