سيري يدين قصف مكتب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط في غزة

30 تموز/يوليه 2014

أعرب روبرت سيري منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، عن قلق بالغ إزاء قصف مجمع مكتبه في غزة صباح أمس وغيرها من انتهاكات مباني الأمم المتحدة أثناء النزاع الدائر. كما أدان الخسائر في أرواح المدنيين، بمن فيهم موظفو الأمم المتحدة، خلال هذه الحوادث.

جاء ذلك في بيان أصدره اليوم الأربعاء.

وكان مجمع مكتب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط في غزة الذي يضم أيضا مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية -الأوتشا، قد أصيب في وقت مبكر من يوم 29 من تموز بعدد من القذائف التي تسببت في أضرار بالمبنى الرئيسي وبمركبات الأمم المتحدة. ووفقا لما جاء في بيان سيري، كان أفراد أمن المبنى يعملون من خلال غرفة آمنة ولحسن الحظ لم يصابوا بأذى.

ووفقا لتقييم الأمم المتحدة الأولي في الموقع، أصابت ما مجموعه خمس قذائف المجمع فيما سقطت قذيفتان على الأرض خارج المجمع.

وفي انتظار تحقيق أكثر رسمية للتأكد من المسؤولين عن القصف، ذكّر سيري الأطراف المعنية في النزاع بمسؤوليتهم في حماية عمليات الأمم المتحدة وأفرادها ومقراتها التي يجب أن تظل مصونة، وفقا للقانون الدولي المعمول به، بما في ذلك اتفاقية عام 1946 بشأن امتيازات وحصانات الأمم المتحدة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.