دعوة أممية للحد من الاتجار بالبشر ومجابهة هذه الجريمة

30 تموز/يوليه 2014

في اليوم العالمي الأوّل لمناهضة الاتّجار بالأشخاص الذي يصادف اليوم الثلاثين من تموز يوليو، أشار الأمين العام للأمم المتحدة إلى أن هذا اليوم هو فرصة للعمل من أجل وضع حدّ لهذه الجريمة وإتاحة بصيص من الأمل للضحايا، وذلك عن طريق التصدي للمتاجرين بقطع سُبل التمويل ومصادرة أملاكهم.

وذكر بان كي مون في رسالة بهذه المناسبة، أن الاتّجار بالبشر يعد تجارةٌ عالمية تتسم بالقسوة وسلب الضحايا لحقوقهم والدوس على كرامتهم، وتعود ببلايين الدولارات على شبكات الجريمة المنظمة، أما الـمُتَّجر بهم فمُعظمهم من الذين غُرِّر بهم ممن لا حيلة لهم من النّساء والأطفال ، والذين يخضعون للاستغلال الجنسي والإكراه على العمل القسري ضمن ظروف أشبه بالعبودية.

ودعا بان كي مون جميع الدول إلى أن تصدّق على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية وعلى بروتوكولها المتعلق بالاتجّار بالأشخاص وأن تنفّذهما بالكامل.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.