الصومال: الأمم المتحدة تدين قتل عضو في البرلمان الاتحادي

UN Photo/Eskinder Debebe
UN Photo/Eskinder Debebe
UN Photo/Eskinder Debebe

الصومال: الأمم المتحدة تدين قتل عضو في البرلمان الاتحادي

أدان رئيس بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة في الصومال قتل عضو البرلمان محمد محمود حيد وأعرب عن القلق العميق إزاء الهجمات الأخيرة في العاصمة منذ بداية شهر رمضان، وقد أعلنت حركة الشباب المسؤولية عن الحادث.

ووفقاً لبعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة في الصومال، فقد قتل السيد محمود وضابط أمن أثناء سفرهم في سيارة في مقديشو صباح اليوم. وقد أصيب مسؤول برلماني مرافق لهم أيضا، ونجا عضو آخر في البرلمان.

وقال الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة في الصومال، السيد نيكولاس كاي في بيان له: " لقد أصابني الفزع عند سماعي خبر مقتل محمد محمود حيد، وإنني أدين هذا العمل الوحشي".

وقال:" إن شهر رمضان هو وقت للسلام والمصالحة. إن ارتكاب جرائم فظيعة جدا خلال هذا الشهر الفضيل تظهر دونية مرتكبي هذا الهجوم ضد الشعب الصومالي.

ودعا كاي السلطات إلى بذل كل الجهود الممكنة لتقديم الجناة إلى العدالة بسرعة.

وقال الممثل الخاص:" نظل ملتزمين بحزم ونقف إلى جانب الشعب الصومالي وممثليهم لتحقيق مستقبل سلمي ومستقر".

وعلى مدى الأشهر القليلة الماضية، أعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن قتل العديد من البرلمانيين فضلا عن الهجوم على البرلمان نفسه بينما كان يعقد دورته.