أعضاء مجلس الأمن يدينون بشدة خطف وقتل فتى فلسطيني ويطالبون بمحاسبة الجناة

UN Photo/Paulo Filgueirasمن الأرشيف
UN Photo/Paulo Filgueirasمن الأرشيف
UN Photo/Paulo Filgueirasمن الأرشيف

أعضاء مجلس الأمن يدينون بشدة خطف وقتل فتى فلسطيني ويطالبون بمحاسبة الجناة

أدان أعضاء مجلس الأمن بأشد العبارات خطف وقتل فتى فلسطيني من القدس الشرقية يوم 2 يوليو، وأعرب الأعضاء عن الحزن العميق، وقدموا تعازيهم وتعاطفهم لأسرة الضحية وإلى الشعب الفلسطيني نتيجة هذا العمل الشنيع.

وشدد أعضاء مجلس الأمن على ضرورة تقديم مرتكبي هذا العمل إلى العدالة. ودعا المجلس أيضا إلى الهدوء الفوري.

وأدانت منظمة الامم المتحدة للطفولة جميع عمليات القتل الأخيرة لأنها جرائم فظيعة. وقالت اليونيسف، إن قتل هؤلاء الأطفال، هو تذكير بأنه لا يجب أن تصبح مثل هذه الهجمات ضد الأطفال في أي مكان وفي أي شكل من الأشكال وفي أي وقت أمرا معتادا

وأكدت اليونيسف على أن قتل الأطفال وارتكاب العنف المتعمد ضدهم هي جرائم لا تغتفر، ودعت إلى مساءلة الجناة. ونادت جميع الأطراف بالالتزام القانوني والأخلاقي في حماية الأطفال من الأذى.