بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان تدين الهجوم الانتحاري في مقاطعة بنجشير

media:entermedia_image:1008fa38-73d7-4bdc-8d47-2442897fb9b1

بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان تدين الهجوم الانتحاري في مقاطعة بنجشير

أدانت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان تفجير سيارة ملغومة في مقاطعة بنجشير يوم أمس، والذي أسفر عن مقتل 15 شخصاً على الأقل من بينهم سبعة من المدنيين.

وقد أسفر الهجوم عن إصابة أكثر من عشرة أشخاص، من بينهم مدنيون، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد خلال الأيام القادمة.وبحسب بعض التقارير، فقد تم تفجير سيارة محملة بالمتفجرات في نقطة تفتيش أمنية عند أحد مداخل المقاطعة بعد ظهر يوم أمس الخميس. وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم على موقعها على الإنترنت.وقال نائب ممثل الأمين العام الخاص في أفغانستان والقائم بأعمال رئيس البعثة، السيد مارك بودين: "إن قتل المدنيين هو أمر مستهجن ويجب أن يدان بشدة، إن مثل هذه الهجمات العشوائية التي تتسبب في قتل وجرح المدنيين قد ترقى إلى جرائم حرب، وتمثل انتهاكات خطيرة للقانون الإنساني الدولي الذي يلزم جميع الأطراف في النزاع المسلح في أفغانستان بالعمل به."وقدمت بعثة الأمم المتحدة أحر تعازيها لجميع أسر الضحايا وتمنت الشفاء العاجل للمصابين.