الأمين العام للأمم المتحدة: الحل الدبلوماسي هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة في أوكرانيا

JC McIlwaine
JC McIlwaine

الأمين العام للأمم المتحدة: الحل الدبلوماسي هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة في أوكرانيا

بينما يعقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة جلستة العاجلة الثانية هذا الإسبوع حول الوضع في أوكرانيا، كرر الأمين العام بان كي مون قلقه البالغ لتصاعد التوتر في جنوب شرق البلاد، وخاصة الأحداث التي وقعت في مدينة سلوفينساك، بعد إسقاط طائرتان هليكوبتر عسكرية أوكرانية أثناء الليلة الفائتة.

وكذلك إستمرار إعتقال مجموعة من المراقبين الأوروبيين بتاريخ26 نيسان.وحث الأمين العام جميع الأطراف إلى ممارسة "أقصى درجات ضبط النفس"، لتجنب المزيد من إراقة الدماء". ودعا الأمين العام أيضا جميع الأطراف إلى إحترام سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها.كما أكد على أن الحل الدبلوماسي هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة بقوله "يجب على جميع الأطراف مضاعفة جهودها لإحياء روح التوافق التي ظهرت خلال محادثات جنيف في 17 أبريل بين أوكرانيا وروسيا والولايات المتحدة والإاتحاد الأوروبي" ، حيث تم التوصل إلى إتفاق على سلسلة من الخطوات لنزع فتيل التوتر في شرق أوكرانيا، بما في ذلك تسريح الميليشيات وإخلاء المباني الحكومية المحاصرة.وما يثير القلق بشكل ملح هو الوضع في مدينة سلوفيانسك الشرقية. إن المدينة التي يقطنها مائة وخمسة وعشرون ألف شخص تم احتلالها من قبل متمردين مسلحين في الثاني عشر من أبريلوفي إطار العمليات التي تقوم بها السلطات في المنطقة قال جيفري فيلتمان إن وزارة الدفاع الأوكرانية أفادت بتعرض طائرتين مروحيتين لإطلاق النيران مما أدى إلى سقوطهما ومقتل طيار واحد على الأقل، كما أفادت التقارير بوقوع عدد من القتلى على الأرض من الجانبين.وأشار وكيل الأمين العام للشئون السياسية إلى أن المراقبين العسكريين السبعة التابعين لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومرافقيهم من الموظفين المحليين مازالوا محتجزين من قبل مسلحين في سلوفيانسك على الرغم من الدعوات المتكررة لإطلاق سراحهم.وذكر فيلتمان بأن هناك معلومات تفيد بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أوفد مبعوثا رئاسيا خاصا للمساعدة في إطلاق سراح الرهائن.وقال جيفري فيلتمان إنه سيتوجه إلى كييف الأسبوع المقبل، بناء على تكليف من الأمين العام، مضيفا أنه سيزور موسكو أيضا. وقال فيلتمان "سأواصل التأكيد على رسالة الأمين العام المتمثلة في "الدعوة إلى ضبط النفس والعودة الفورية إلى الحوار بما في ذلك الحوار المباشر والبناء بين موسكو وكييف".ونقل فيلتمان، أمام أعضاء مجلس الأمن، تأكيد الأمين العام على أن الحل الدبلوماسي هو السبيل الوحيد لإنهاء هذه الأزمة.