إطلاق حملة جديدة عنوانها "قطاع الأعمال يدعم التعليم"

Photo: UNICEF/NYHQ2007-0515/Nesbitt
UNICEF/NYHQ2007-0515/Nesbitt
Photo: UNICEF/NYHQ2007-0515/Nesbitt

إطلاق حملة جديدة عنوانها "قطاع الأعمال يدعم التعليم"

شهد المنتدى العالمي للتعليم والمهارات في دبي، أمس الاثنين، إطلاق حملة جديدة عنوانها "قطاع الأعمال يدعم التعليم" لحث الشركات على تخصيص 20 في المائة من المبالغ التي تنفقها عالمياً في إطار برامج المسؤولية الاجتماعية لدعم التعليم بحلول عام 2020.

والغرض من هذه الحملة التي تدعمها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، اليونسكو، وتحالف دوائر الأعمال العالمية بشأن التعليم هو مواءمة أهداف قطاع الأعمال مع الأهداف التي اعتمدتها الحكومات والمنظمات غير الحكومية في مجال الإنفاق على التعليم.وقد أوصى تقرير اليونسكو العالمي لرصد التعليم للجميع بأن تنفق الحكومات 20 في المائة من ميزانياتها على التعليم وبأن تُخصص نسبة 20 في المائة من المساعدة الإنمائية الرسمية لدعم المبادرات التعليمية. وفي هذا السياق، قالت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، إن "هذه الحملة تأتي في الوقت المناسب لأن الطلب على قوى عاملة مثقفة تتمتع بالمهارات اللازمة لم يكن يوماً عالياً بقدر ما هو عليه الآن، ولأن التحديات التي نواجهها باتت أعظم من أي وقت مضى في فترة نسعى فيها إلى تحقيق التنمية المستدامة وبناء السلام الدائم".