بان ومجلس الأمن يدينان بشدة الهجوم الإرهابي على محطة فولغوغراد الروسية

30 كانون الأول/ديسمبر 2013

أدان الأمين العام بان كي مون ومجلس الأمن بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع في محطة القطار المركزية في مدينة فولغوغراد الروسية مما تسبب في سقوط العديد من القتلى والجرحى.

وتقول تقارير وسائل الاعلام إن 16 شخصا قتلوا وجرح نحو 40 في هجوم انتحاري، وقع يوم الأحد في حوالي الساعة 12:45 بالتوقيت المحلي.

وقال المتحدث باسم بان كي مون في بيان له "يدعو الأمين العام إلى تقديم مرتكبي هذا العمل الشائن إلى العدالة. ويؤكد تضامنه مع الاتحاد الروسي في مواجهة الإرهاب".

كما أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي وقع في محطة القطار المركزية في فولغوغراد.

وجاء في بيان صحفي صدر عن المجلس، "يعرب أعضاء المجلس عن تعازيهم لأسر الضحايا وعن تعاطفهم مع جميع المصابين في هذا العمل الشائن، ومع شعب وحكومة الاتحاد الروسي".

وأكد أعضاء المجلس أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل واحدا من أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين، وأن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية لا يمكن تبريرها بغض النظر عن دوافعها، أو مكان وزمان وقوعها، وأيا كان مرتكبوها.

وشدد مجلس الأمن أيضا على ضرورة تقديم الجناة والمنظمين والممولين ورعاة هذا الهجوم إلى العدالة، وحث جميع الدول، وفقا لالتزاماتهم بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، على التعاون بنشاط مع جميع الجهات ذات الصلة في هذا الصدد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.