دارفور: بان يشجب الهجوم الأخير على قوات حفظ السلام من الاتحاد الافريقي والأمم المتحدة

30 كانون الأول/ديسمبر 2013

أدان الأمين العام بان كي مون بشدة ما وصفه بالهجوم "الجبان" على قافلة العملية المختلطة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور، يوناميد، مما أسفر عن مقتل اثنين من قوات حفظ السلام، أحدهما من الأردن والاخر من السنغال. ودعا السلطات السودانية إلى تقديم الجناة إلى العدالة.

وقال بيان صادر عن المتحدث باسم السيد بان إن الأمين العام "روع" لسماعه بالهجوم المسلح من قبل مسلحين مجهولين على فريق دورية تابعة لليوناميد بالقرب من قريضة، بجنوب دارفور. وقد قتل أحد المهاجمين وجرح آخر عندما ردت قوات حفظ السلام المختلطة على النار.وأضاف المتحدث الرسمي أن "الأمين العام يدين بأشد العبارات هذا الهجوم الجبان على قوات يوناميد ويتوقع أن تقوم حكومة السودان بتقديم المسؤولين عن هذه الهجمات والهجمات السابقة على يوناميد إلى العدالة".وأعرب السيد بان أيضا عن خالص تعازيه لأسر جنود حفظ السلام، وحكومتي السنغال والأردن.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.