الأمم المتحدة والشركاء يوفرون المساعدة لمئات الآلاف من المتضررين من الفيضانات في السودان

27 آب/أغسطس 2013

قالت الأمم المتحدة اليوم إنها تقوم وشركاؤها في السودان بتوفير الدعم في حالات الطوارئ لآلاف المواطنين المتضررين من الفيضانات منذ بداية الشهر.

ووفقا لتقديرات الحكومة، تضرر ما يصل إلى 530 ألف شخص من جراء الفيضانات الناجمة عن الامطار الغزيرة في جميع أنحاء البلاد. كما ألحقت الفيضانات الضرر ب 74 منزلا على الاقل بسبب ارتفاع منسوب المياه. ويجري توفير المياه في حالات الطوارئ والصرف الصحي، والمواد الصحية والمواد الغذائية وغيرها من أشكال الدعم من قبل مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية فضلا عن المجتمع المدني والمنظمات التطوعية، وذلك بالتنسيق مع السلطات السودانية.وأكد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في بيان صحفي أن أكثر من 52 ألف شخص قد تلقوا المستلزمات المنزلية. وأضاف أن شاحنات المياه التي تدار من قبل هيئة مياه ولاية الخرطوم ومنظمة أطباء بلا حدود تصل إلى نحو 110 ألف شخص يوميا.وتراقب وزارة الصحة السودانية ومنظمة الصحة العالمية أيضا الوضع عن كثب فيما أعرب مسؤولون حكوميون وموظفو الإغاثة عن مخاوفهم من أن يؤدي ركود المياه في المدينة وحولها إلى تفشي الأمراض التي تنقلها المياه.وقال متحدث باسم الأمم المتحدة في مؤتمر صحفي، إن ستة جنود من البعثة الأفريقية المشتركة لحفظ السلام في دارفور (يوناميد) قد انجرفوا بالمياه يوم الأحد بسبب التيارات القوية أثناء مرافقتهم شاحنات برنامج الأغذية العالمي إلى مستيري، في غرب دارفور.ووقع الحادث عندما حاولت قوات حفظ السلام سحب الشاحنة التي غرزت في الوحل في وادي النهر، بالقرب من قرية نيورو التي تقع على بعد 30 كيلومترا جنوب غرب الجنينة. وقال المتحدث إن فريق الانقاذ وجد اثنين من قوات حفظ السلام على قيد الحياة، في حين لا زال البحث جاريا عن الأربعة الآخرين. وأكد المتحدث سلامة موظفي برنامج الاغذية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.