المسئولة الدولية عن شئون الأطفال والنزاع المسلح تصل إلى سوريا

14 كانون الأول/ديسمبر 2012

وصلت ليلى زروقي الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالأطفال والنزاعات المسلحة إلى دمشق بدعوة من الحكومة السورية للاطلاع بشكل مباشر على أثر الصراع المسلح على الأطفال.

وستلتقي زروقي خلال الزيارة، التي تختتمها في السابع عشر من الشهر الحالي، عددا من المسئولين وشركاء الأمم المتحدة وممثلي المجتمع المدني.وفي لقاء سابق مع إذاعة الأمم المتحدة قالت زروقي إن أول اللقاءات التي أجرتها بعد توليها منصبها كان مع السفير السوري لدى الأمم المتحدة في إطار محاولات ضمان حماية الأطفال في سوريا. وأوضحت أنها استقبلته في مكتبها وطالبته بالتعاون مع السلطات والحكومة السورية لوقف استهداف الأطفال والمدارس وطالبت بحق زيارة البلاد، قائلة إنها ستفعل كل شيء للقيام بدور إيجابي لوضع حد لهذه المأساة.كما دعت زروقي جميع أطراف الصراع في سوريا إلى الامتناع عن ارتكاب أعمال العنف ضد السكان المدنيين ومن بينهم الأطفال.مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.