وفد أممي رفيع المستوى يزور مخيم اللاجئين السوريين في القائم في العراق ودعوات لتوفير التمويل لتلبية احتياجاتهم

14 كانون الأول/ديسمبر 2012

زارت كل من منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ونائبة الممثل الخاص للأمين العام للتنمية والشؤون الإنسانية في العراق، جاكلين بادكوك، وممثلة مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، كلير بورجوا، وممثل صندوق الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسيف، والدكتور مارزيو بابيل، مخيمات اللاجئين في قضاء القائم بغرب العراق هذا الأسبوع.

وقالت السيدة بادكوك إن نحو ألف لاجئ سوري يصلون إلى العراق أسبوعيا، لذا تحتاج الأمم المتحدة وبشكل عاجل إلى أموال إضافية لتوسيع نطاق مساعداتها الإنسانية المقدمة للاجئين السوريين في العراق، مضيفة أنه رغم التزام السلطات العراقية القوي بتقديم المساعدات الإنسانية، فإنها تحتاج مزيدا من الدعم لتلبية احتياجات العدد المتزايد من اللاجئين القادمين إلى أراضيها.

ووفقا لأحدث الأرقام الصادرة عن مفوضية اللاجئين، يوجد حاليا أكثر من ثلاثة وستين ألف لاجئ سوري في العراق، بعد ارتفاع عددهم في الأشهر الأربعة الأخيرة بنحو ست مرات، من عشرة ألاف لاجئ سوري تم تسجيلهم في العراق نهاية تموز/يوليو.

مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.